في الميدان

«مؤتمر الطلبة» يناقش 161 مشروعاً بحثياً

نظمت كلية الابتكار التقني في جامعة زايد، المؤتمر السنوي الحادي عشر لأبحاث الطلبة في مجال الحوسبة التطبيقية، بمشاركة وزارة تطوير البنية التحتية ودائرة حكومة عجمان الرقمية، تحت عنوان «الذكاء الاصطناعي واستشراف المستقبل»، وذلك في إطار حرص الجامعة على تعزيز النشاط البحثي على مستوى جامعات المنطقة من خلال تنظيم منتدى للطلبة، يتيح الفرصة لتقديم مشاريعهم البحثية والتفاعل مع غيرهم من الباحثين الشباب من المؤسسات الأكاديمية في جميع أنحاء العالم العربي.

وناقش المؤتمر الذي اختتمت أعماله أول من أمس، 161 مشروعاً بحثياً أنجزها 593 طالباً جامعياً، من 18 مؤسسة تعليمية من ست دول هي مصر والأردن والكويت وفلسطين والسعودية والإمارات.

ويشكل المؤتمر ملتقى سنوياً لطلبة البكالوريوس لعرض بحوثهم وتبادل التجارب والأفكار، والتفاعل مع الباحثين الشباب من المؤسسات التعليمية في الدول الأخرى، بالإضافة إلى تشجيع طلبة السنة النهائية على عرض مشاريع تخرجهم في المؤتمر وتقييمها من قِبَل أعضاء الهيئة التدريسية.

وأكد مدير جامعة زايد، الدكتور رياض المهيدب، أن رؤية الجامعة تركز على جودة التعليم، والبحث والابتكار، وتطوير مواهب الطلبة ومهاراتهم القيادية.

وأضاف أن «هذا المؤتمر يلبي جميع عناصر رؤيتنا حيث يركز على أبحاث الطلبة والتطبيقات في الحوسبة التطبيقية»، مشيراً إلى أن عنوان المؤتمر يؤكد أن المستقبل أصبح بالنسبة لنا هو المستقبل الذي تساعدنا فيه المدن الذكية على عيش حياة أكثر أماناً وأكثر راحة واستدامة.

طباعة