في الميدان

«التربية» تُدخل مادة «المسرح» ضمن مناهجها

أدخلت وزارة التربية والتعليم مادة المسرح ضمن المناهج لطلبة المدرسة الإماراتية، بهدف الارتقاء بالعملية التعليمية وترجمة مضامينها من المنهج إلى الواقع والارتقاء بالسمات الشخصية لخريج المدرسة الإماراتية.

وأطلقت الوزارة، أخيراً، فعاليات الملتقى الأول لمعلمي المسرح تحت شعار «المسرح المدرسي بين الرؤى والطموح»، في قاعة الزهري بجامعة الشارقة، لتدريبهم على الاستراتيجيات الحديثة المطورة، وطرق تدريس المادة.

وقال وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، مروان الصوالح، إن الوزارة استحدثت منهجاً خاصاً بالمسرح إيماناً منها بأهميته في صقل مهارات الطلبة علمياً ووجدانياً وفنياً، فهو إطار جامع للعديد من المهارات والمعارف، وقادر على تجديد طرائق التعلم، لافتاً إلى أن الوزارة تعتبر مادة المسرح إضافة نوعية إلى المدرسة الإماراتية، إذ يعتبر أحد سبل تمكين الطلبة للمشاركة البناءة في تطوير ملكاتهم ومواهبهم. وأوضح أن تدريس المسرح قائم على مبدأ اعتبار الطالب محوراً للعملية التربوية بحيث يتمكن الطلبة من ممارسة فنونه خلال مسيرتهم التربوية الممتدة، فهو يسهم في التأسيس لتعليم متجدد يكرس الفن في مختلف مراحله كمكون أساسي من مكونات التعليم في المدرسة الإماراتية.

وذكر أن منهج المسرح يوفر للطالب في صيغته التجريبية ممارسة التمثيل وكتابة النص والإخراج المسرحي والتذوق الفني، ويتكامل منهاج المسرح مع مختلف الفنون والعلوم والمعارف التي تزخر بها المدرسة الإماراتية، مشيرا إلى أن تدريس المسرح لا يهدف إلى جعل الطلبة محترفين في المجال، وإنما نهدف من خلال المنهاج إلى إكساب الطالب مهارات التواصل وتوظيف طاقاته لاكتشاف ذاته.

طباعة