يحوّل الصوت إلى ضوء ويفرّق بين سيارات الشرطة والإسعاف

طلبة مواطنون يبتكرون جهاز تنبيه ضوئي للسائقين الصمّ

من اليمين: سلطان وفيصل ومحمد خلال عرضهم ابتكارهم في مسابقة «بالعلوم نفكر». الإمارات اليوم

ابتكر ثلاثة طلاب مواطنين، يدرسون بثانوية التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، جهاز تنبيه ضوئي، يحوي نظاماً صوتياً لتنبيه السائقين من أصحاب الهمم من الصم والبكم أثناء القيادة، ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع بشكل أفضل، من خلال تسهيل تواصلهم مع الآخرين.

وأوضح الطلاب: سلطان راشد بن عمير، وفيصل خالد النقبي، ومحمد علي الرميثي، لـ«الإمارات اليوم» أن ابتكارهم، الذي شاركوا به في مسابقة «بالعلوم نفكر» في أبوظبي، عبارة عن نظام آلي تم تصميمه وبرمجته داخل معامل معهد التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي، ويتم تركيبه في السيارة لمساعدة السائق الأصم على الشعور بالأصوات المحيطة به.

وقالوا: «يتألف النظام من مجموعة دوائر إلكترونية تستقبل الصوت عن طريق حساس خاص، ومن ثم يتحول الصوت إلى ضوء، بالإضافة إلى أن الجهاز يحدد مكان ومصدر الصوت واتجاهه، وبذلك يعرف السائق من أي الجهات صدر، والجهاز مصمم بحيث يعرف مستوى قوة الصوت، فكلما كان الصوت أقوى كان مؤشر الإضاءة داخل السيارة أكثر وضوحاً».

وأضاف الطلاب: «النظام مبرمج على تمييز الأصوات الأكثر أهمية، مثل صوت سيارات الشرطة والإسعاف والإطفاء، وتحويل كل صوت إلى ضوء معين، مع تحديد مصدر الصوت وترجمته إلى إشارة تدل على الاتجاه القادم منه، لتنبيه السائق والمساعدة على إفساح الطريق».

وتابعوا: «الجهاز يعزل ضوضاء الشارع ويميز الأصوات التي يحتاج إليها السائق فقط».

طباعة