«الشارقة للتعليم» يؤكد دور المدرسة في تنشئة الطالب على الهوية الوطنية

أكد مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى، التابع لمجلس الشارقة للتعليم، أهمية دور المدرسة والبيئة التعليمية في إكساب الطالب المعارف العلمية والثقافة المحلية، وتنشئته على الهوية الوطنية، وأشاد المجلس بكل الجهود المبذولة من وزارة التربية والتعليم، ومجلس الشارقة للتعليم، في تأهيل الطلبة ليكونوا مسلحين بالعلم والمهارات، فضلاً عن الانتماء للوطن وقيادته.

جاء ذلك خلال زيارة المجلس إلى مدرسة وشاح للتعليم الأساسي حلقة ثانية، ومدرسة الوادي للتعليم الأساسي بنين حلقة أولى، ضمن الخطة الاستراتيجية لمجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى، التابع لمجلس الشارقة للتعليم، للارتقاء بأداء عناصر المجتمع المدرسي كافة.

وتعد الزيارة أولى الفعاليات التربوية، من خلال التواصل مع المدارس وبمناسبة عام التسامح، تضمن وفد المجلس كلاً من: رئيس المجلس راشد عبدالله المحيان، ونائب رئيس المجلس علي سيف النداس.

وفي بداية الزيارتين، وجه المحيان كلمة شكر إلى مديري المدارس وإداراتهم على الجهود المبذولة، والدور الذي يقومون به من أجل نهضة ورفعة الوطن. وأشار إلى دور المدرسة والبيت في الارتقاء بالطلاب وبالعملية التعليمية، ما يعود بالنفع على الطالب بشكل خاص، والمجتمع بشكل عام.

وقدم المحيان، خلالها محاضرة عن التسامح، تجسيداً لدور دولة الإمارات في عام التسامح، حيث ركزت الزيارة على الالتقاء بالطلبة وتعريفهم بعام التسامح، لاسيما التسامح الطلابي، الذي يعد تأكيداً على قيم العدل والمساواة في دولة الإمارات، ليكون ذلك بمثابة رسالة للعالم عن القيم التي بُنيت عليها دولة الإمارات.

 

طباعة