عدم إعلان موعد نهاية الدوام في المدارس الخاصة بأبوظبي يربك ذوي الطلبة

أبلغ ذوو طلبة بمدارس خاصة بأبوظبي، الإمارات اليوم، أن المدارس التي يدرس فيها أبناؤهم لم تبلغهم بتقليص عدد ساعات اليوم الدراسي غداً بنحو ساعتين أسوة بالمدارس الحكومية، مشيرين إلى شعورهم بحالة من الارتباك لعدم وضوح الموقف، فيما أكدت دائرة التعليم والمعرفة لـ الإمارات اليوم صدور تعميم من إدارة تراخيص التعليم المدرسي بالدائرة يفيد بتقديم موعد انتهاء الدوام بالمدارس ساعتين ليتسنى للطلبة مساندة المنتخب الوطني.

وتفصيلاً، أكد أولياء أمور طلبة بمدارس خاصة، أنهم حتى الأن لم يتأكدوا من الموعد المحدد لخروج أبنائهم من المدارس غداً، كما أن دائرة التعليم والمعرفة لم تقم بنشر أي إيضاح على موقعها الرسمي أو حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح والد طالب برياض الأطفال، أحمد فتحي، أنه وصله عبر أحد "قروبات" أولياء الأمور صورة من تعميم منسوب إلى دائرة التعليم والمعرفة يلزم المدارس بالتأكد من خروج جميع الطلبة من المدارس قبل انتهاء الدوام الرسمي للمدارس بساعتين، مع ضرورة إبلاغ أولياء الأمور والتنسيق مع شركات المواصلات لتحقيق ذلك.

وقال "حاولت التأكد من معلمة الصف الخاصة بأبني إلا أنها أخبرتني بعدم معرفتها وأنها ستتأكد من الأمر عند ذهابها للمدرسة في الصباح وإبلاغي، مشيراً إلى أن مدرسة نجله لم ترسل له أي رسالة بهذا الأمر، كما أن دائرة التعليم والمعرفة لم تقم بنشر القرار على قنواتها الرسمية".
فيما قالت إيمان جمال، أم لطفل بالصف الأول وطفلة برياض الأطفال: "أعمل أنا وزوجي، ولا أعرف ما هو الوضع في حال خروج الطلبة غداً بدون أن نكون مستعدين، مشيرة إلى أنها حاولت التواصل مع المدرسة إلا أنها لم تتلقى أي رد.

وأشارت والدة أحد الطلبة مهيتاب صادق، إلى أنها لم يصلها من مدرسة أبنها ما يفيد تقديم موعد خروج الطلبة، كما أن المدرسة لم تبلغها اليوم بالأمر عند استلامها لطفلها في نهاية اليوم الدراسي.

وأجمع ذوو طلبة على ضرورة إلزام المدارس بإبلاغ أولياء الأمور بأي تعديل في مواعيد اليوم الدراسي قبل وقت يسمح لهم بترتيب أمورهم، وذلك لضمان سلامة أبنائهم.

طباعة