17 مدرسة حصلت على «جيد جداً» و25 «جيد» في تقييم «ارتقاء 2018»

48.5 % من مدارس أبوظبي الخاصة تقدم منهاجاً تعليمياً مقبولاً

صورة

عمرو بيومي - أبوظبي

أظهرت نتائج السنة الأولى من الدورة الخامسة لبرنامج «ارتقاء» لتقييم أداء المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي، عن تحقيق 50 مدرسة من أصل 103 مدارس تم تقيمها خلال العام الماضي (48.5% من المدارس)، على تقدير مقبول في معيار جودة المنهاج التعليمي، فيما أفادت دائرة التعليم والمعرفة، بأن إدارة التفتيش والرقابة تواصل عمليات التقييم لبقية المدارس الخاصة داخل إمارة أبوظبي خلال العام الدراسي 2018/‏‏2019، وذلك للانتهاء من الدورة الخامسة في يونيو من العام الجاري.

وتفصيلاً، بينت تقارير المدارس الصادرة عن دائرة التعليم والمعرفة، «تم نشرها على الموقع الرسمي للدائرة»، حصول خمس مدارس على تقدير متميز في جودة المنهاج التعليمي، و17 مدرسة على تقدير جيد جداً، و25 مدرسة على تقدير جيد، وخمس مدارس على تقدير ضعيف، ومدرسة واحدة على تقدير ضعيف جداً.

وذكرت الدائرة، أن فرق التقييم قامت بمشاهدة نحو 12 ألف حصة دراسية خلال التقييم، حيث صُمِّم برنامج «ارتقاء» لتقييم أداء المدارس ليكون مصدر مهم لقادة المدارس، بهدف مساعدة المدارس في تطوير خطط تحسين الأداء الفاعلة، والارتقاء بنوعية وفاعلية أداء المدارس في الإمارة. وأشارت إلى أن المقيمين يقضون نحو أربعة أيام في كل مدرسة لتحديد مستوى الفاعلية الشاملة لها، بناءً على التقييم الذاتي ومعايير الأداء المحددة، في إطار معايير الرقابة والتقييم المدرسية في الإمارات، حيث يتم إرسال تقرير إلى المدرسة بعد انتهاء كل عملية تقييم، ويتم توضيح جوانب القوة والجوانب التي تحتاج إلى تحسين، حتى تتمكن المدرسة من إصدار خطة تطوير وتحسين فاعلة. ولفتت إلى أن عملية التقييم تتضمن إحاطة ذوي الطلبة بشكل موضوعي بمستوى كل مدرسة، حتى يتسنى لهم اتخاذ القرارات الصائبة بشأن تعليم أبنائهم الطلبة، ولدعم أولياء الأمور بهذا الخصوص، إضافة إلى تحديد مدى فاعلية النظام التعليمي في الإمارة، مما يمكن الدائرة من تطوير سياسات وبرامج مبنية على أدلة ودلائل للنهوض ودعم مستوى جودة النظام التعليمي وفاعليته داخل الإمارة ككل. وأكدت الدائرة أن عملية تقييم المدارس تتم من قبل فريق يضم خبراء دوليين مرة كل سنتين، ويقوم المقيمون خلال أعمال التقييم بإصدار أحكام على جودة الأداء المدرسي طبقاً لمعايير الأداء المحددة في إطار معايير الرقابة والتقييم المدرسية في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن المقيمون يلتزمون بمقياس مكون من ستة مستويات عند إصدار أحكامهم على مستوى الجودة في كل من معايير الأداء، وتشكل الأحكام الصادرة على كل من معايير الأداء أساساً للحكم على الأداء العام للمدرسة. وأشارت إلى قيام فريق التقييم بإعداد تقريرين باللغة العربية والإنجليزية، وتقييم وأحكام تفصيلية حول كل معيار أداء، وتوضيح أهم جوانب القوة والضعف في المدرسة بناءً على معايير التفتيش، وتحديد ما يجب على المدارس القيام به لزيادة التحسن، لافتة إلى أن توصيات التحسن في تقرير التقييم والأحكام المفصلة تمثل توجيهاً قيماً للمدرسة في ما يخص خطة التطوير المدرسي الخاصة بها من ناحية مضمونها والنقاط التي تركز عليها.


12

ألف حصة دراسية تمت مشاهدتها خلال عملية التقييم.

طباعة