402 مشاركة في «حمدان التعليمية» بدورتها الجديدة

الدكتور خليفة السويدي: «الدورة الـ21 من الجائزة شهدت نسبة زيادة في مشاركتها الخليجية بلغت 12%».

أفادت جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، بأن عدد المشاركات في دورتها الـ21، بلغ 402 مشاركة، بزيادة 66 مشاركة عن الدورة الماضية، بواقع 297 مشاركة في فئة الطالب المتميز، و25 مشاركة للطالب الجامعي، و30 مشاركة لفئة، ومشاركتين لفئة أفضل مشروع، و11 مشاركة لفئة الابتكار، وتسع مشاركات للمؤسسات الداعمة، و28 مشاركة للفئة التربوية.

ولفت إلى أن نظام التحكيم الإلكتروني سيكون للمشاركات المحلية فقط، إذ تعتزم الجائزة تعميم النظام على المشاركات من دول مجلس التعاون الخليجي، خلال الدورة المقبلة.

وقال عضو مجلس أمناء الجائزة، الدكتور خليفة السويدي، في تصريحات صحافية، أمس، إن التحكيم الإلكتروني يتماشى مع توجه الدولة، التي تعد من أذكى دول العالم في التعامل مع معطيات العصر من التكنولوجيا، مشيراً إلى أن الجائزة كانت سابقاً تستخدم عمليات التحكيم الورقي، مؤكداً أن التحكيم الإلكتروني، الذي طبق لأول مرة في كل الفئات المحلية للجائزة، لاقى إقبالاً من قبل المواطنين والمقيمين في الدولة، وحققت زيادة بعدد المشاركين في الدورة بلغت 19%.

وأشار إلى أن الدورة الـ21 من الجائزة شهدت نسبة زيادة في مشاركتها الخليجية بلغت 12% وأبقت الجائزة على التحكيم الورقي في هذه الدورة، وشارك في عمليات التحكيم المحلية والخليجية أكثر من 50 محكماً من مختلف الجامعات والمختصين، وبلغت المشاركات الخليجية 98 مشاركة من كل الفئات، بواقع 37 في فئة الطالب و32 مشاركة في فئة المعلم، و23 في فئة المدرسة، وسبع مشاركات في فئة المعلم فائق التميز.

وحول «المعلم فائق التميز»، أفاد السويدي بأنها تعزز من استمرارية المعلم نحو التميز، إذ تعتبر معايير الجائزة عالمية، ويشترط الترشح لها بعد الحصول على فئة المعلم المتميز.

وذكر السويدي أن مشروع المستشار الإلكتروني استحدث ليواكب التطورات التكنولوجية التي تعمل عليها مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز، وذلك لتعزيز ثقافة التجاوب مع المترشحين وتقديم الاستشارات لهم، حيث تم استحداث المشروع بهدف ترويج فكرة التواصل المباشر مع المستهدفين الذين يرغبون في التقدم للجائزة.

طباعة