تنقل 8820 طالباً من 19 مدرسة

370 حافلة من «تاكسي دبي» مخصصة لـ «النقل المدرسي»

صورة

كشفت هيئة الطرق والمواصلات أن مؤسسة تاكسي دبي التابعة لها، حققت طفرة في مجال النقل المدرسي من حيث عدد الحافلات منذ تدشين الخدمة في العام الدراسي 2015-2016، إذ ارتفع عددها من 85 حافلة مدرسية إلى 370 حافلة، في قفزة نوعية تهدف إلى تعزيز نشاط النقل المدرسي وتوفير تنقل آمن وسهل للطلاب من مختلف الأعمار، وتشجيع الأهالي على نقل أبنائهم للمدارس بحافلات النقل المدرسية بدلاً من المركبات الخاصة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، الدكتور يوسف آل علي، إن الحافلات مزوّدة بكل الأنظمة التقنية للمراقبة ومتابعة الحافلات والطلاب لتوفير الأمن والسلامة، مشيراً الى كاميرات المراقبة، وجهاز الاستشعار لضمان خلو الحافلة من الطلاب في نهاية كل رحلة، وزر الطوارئ للتواصل مع مركز التحكم، ونظام التتبع الإلكتروني للحافلة والطالب من خلال خاصية نظام تحديد الموقع العالمي GPS، ونظام تحديد الهوية باستخدام موجات الراديو RFID، كما تتمتع بنظام للإطفاء الذاتي للحرائق بالمحرك، ولقد تم اختيارها وفقاً لأعلى معايير السلامة العالمية.

وأشار آل علي إلى أن عدد الطلاب الإجمالي ازداد من 1850 إلى 8820 طالباً مسجلاً بخدمة النقل المدرسي، أي بتوسع يقدر بنحو 79%، مع ازدياد المدارس المتعاقد معها في إمارة دبي، من ست الى 19 مدرسة، أي بمعدل توسع بلغ 68% منذ تدشين خدمة النقل المدرسي في المؤسسة.

وأضاف أن منصة المؤسسة الرقمية على الإنترنت تعتبر بوابة إلكترونية تتيح لذوي الطلبة الدفع الإلكتروني، وتسجيل الطلاب في المدارس، وتحديث بياناتهم، كما تتيح لهم تتبع حركة الطالب والحافلة وتحديد موقع الصعود والنزول من الحافلة، إضافة الى ميزة قياس مؤشر السعادة ونسبة الرضا الخاص بأولياء الأمور، فضلاً عن أن التطبيق الذكي (DTC school bus) يعمل على تتبع حركة الطلاب والحافلات عن طريق نظام GPS في الهواتف الذكية.

وقال مدير إدارة النقل المدرسي في مؤسسة تاكسي دبي، عصام الرفيع، إن نجاح الخدمة يعود أيضاً إلى العناية التي نوليها لعملية اختيار سائقي النقل المدرسي، وتدريبهم حسب أحدث المعايير على قيادة الحافلات الذكية.

وأكد أن المؤسسة تسعى للتوسع في الخدمة لتصل إلى 547 حافلة خلال عام 2020.

طباعة