في الميدان

جامعة الإمارات تستكشف مستقبل التعليم العالي

أطلقت جامعة الإمارات مشروع جامعة المستقبل لاستكشاف مستقبل التعليم العالي، أخيراً، وذلك في إطار طموحها لتعزيز موقعها بين مؤسسات التعليم العالي عالمياً لتصبح من بين أول 20 مؤسسة أكاديمية في قارة آسيا، ومن بين أول 200 مؤسسة أكاديمية عالمياً بحلول عام 2030.

وأكملت الجامعة بالتعاون مع معهد كوبنهاغن للدراسات المستقبلية (CIFS)، المشروع الفرعي الخاص بسيناريوهات 2030، لاستكشاف مستقبل التعليم العالي.

وأكد مدير الجامعة، الدكتور محمد البيلي، أهمية هذه المشاريع في استشراف مستقبل التعليم العالي من موقع جامعة الإمارات - الجامعة الوطنية الأم - في الدولة التي تسهم في بناء الاقتصاد المعرفي لدولة الإمارات من خلال رؤية الجامعة في تحقيق التميز والريادة عبر تطوير منظومة التعليم العالي، ومواجهة تحديات العصر، ما يعزز مفهوم تحقيق التنمية المستدامة للدولة. من جهة أخرى، نظمت الجامعة منافسات الأولمبياد الأكاديمي لعام 2018، والتي تتيح الفرصة للطلبة بتعزيز قدراتهم ومهاراتهم الأكاديمية من خلال المشاركة في الأنشطة غير الصفية، وتضمنت مسابقات في المناظرة، والتحدث، و(اسال طلبة الإمارات) وغيرها. وقالت مديرة برنامج النجاح الأكاديمي، الدكتورة فاطمة طايل، إن هذا النوع من المسابقات يعد فرصة جيدة لإظهار إبداعات ومواهب الطلبة ومهاراتهم، حيث يتيح التنوع في المسابقات والذي يشمل فئات مختلفة من وجوه الإبداع والتميز مشاركة كبيرة من الطلبة، ما يسهم في تعزيز قيمة العمل بروح الفريق لديهم وتعزيز انتمائهم وارتباطهم بالجامعة.

طباعة