لغة امتحان الرياضيات تربك طلبة في «التاسع»

طلبة تركوا سؤال «البونص» بلا إجابة وفوجئوا لاحقاً بأنه إلزامي. من المصدر

شهدت لجان امتحان مادة الرياضيات للصف التاسع (مسار متقدم)، أمس، حالة من الارتباك بسبب «اللغة التي كتبت به أسئلة الامتحان»، إذ فوجئ الطلبة، الذين يدرسون المادة باللغة الإنجليزية، بأسئلة الامتحان مكتوبة باللغة العربية.

وأكد الطلبة: زينة إسماعيل وعمر فؤاد وهيثم محمود، أن الاختلاف في لغة الامتحان تسبّب في تأخير الإجابات لأكثر من نصف ساعة، قبل أن تتمكن إدارة مدرستهم من طباعة النسخة المعدلة وتوزيعها عليهم، لافتين إلى أن «الامتحان كان غامضاً، ويحتاج وقتاً أطول للتفكير حتى يستطيع الطالب الوصول إلى الإجابة».

وقال مدير مدرسة حكومية، فضل عدم ذكر اسمه، إن الوزارة أرسلت الامتحان في مغلف، صباح أمس، لكنها أدركت أنه كُتب باللغة العربية، فأخطرت المدارس عبر «تليغرام» بأن النسخة المعدلة متوافرة على نظام «المنهل»، داعية إدارات المدارس إلى طباعته وتوزيعه على الطلبة، لافتاً إلى أنه لم ينتبه إلى الرسالة حتى نبهه مدير مدرسة أخرى إلى الأمر.

وأضاف: «كان الأفضل أن تتواصل الوزارة مع مديري المدارس هاتفياً، إذ ربما يكون المدير مشغولاً، فلا ينتبه للبريد الإلكتروني».

يذكر أن الوزارة حددت سؤالاً مميزاً باعتباره «سؤال البونص» في الامتحانات، وهو سؤال يتيح للطالب أن يحصل على خمس درجات فوق درجة الامتحان الأصلية، في حال إجابته عنه، وإذا لم يجب عنه فلن تتأثر درجته، إلا أن عدداً كبيراً من الطلبة ترك السؤال بلا إجابة، ليفاجأوا بعد ذلك بأن السؤال إلزامي.

طباعة