«التعليم والمعرفة» تستكشف مواهب الطلبة في 8 مجالات فنية - الإمارات اليوم

خطة لكل موهوب وبعثات دراسية في جامعات عالمية للمميزين

«التعليم والمعرفة» تستكشف مواهب الطلبة في 8 مجالات فنية

برنامج اكتشاف الموهوبين يوفر منصة لدعم الطلبة فنياً. من المصدر

أطلقت دائرة التعليم والمعرفة الدورة الثانية من برنامج اكتشاف الموهوبين في ثمانية مجالات فنية، تشمل الرسم والتلوين، والتصميم الغرافيكي، والتصوير الفوتوغرافي، والعزف، والباليه، وفنون الأداء التقليدية (اليولة)، والصوت (الغناء)، إضافة إلى التمثيل والمسرح، وذلك بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة، ويشمل البرنامج جميع الطلبة، مواطنين ومقيمين، من الصف الأول إلى الصف الـ12 في المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي.

وتفصيلاً، أفادت دائرة التعليم والمعرفة بأن برنامج تنمية الطلبة الموهوبين يهدف إلى اكتشاف المواهب الناشئة في الفنون المرئية وفنون الأداء، وتطوير المهارات الفنية لدى الطلبة، ودعم الموهوبين فنياً، حيث يشمل البرنامج تطوير برامج مخصصة في الفنون المرئية وفنون الأداء لكل طالب، بحيث يكون لكل طالب خطة فردية متخصصة بمجال موهبته، وفقاً لإمكاناته وقدراته، لضمان إمكانية وصول الطلبة إلى البرامج المتعلقة بمواهبهم الفنية بناءً على احتياجاتهم واهتماماتهم، إضافة إلى دروس في الفن والموسيقى، وبرامج صيفية لتعزيز قدرات الطلبة المؤهلين.

وأشارت خلال تعريفها بالبرنامج على موقعها الرسمي، إلى أن البرنامج يشمل تقديم الدعم اللازم للطلبة من خلال توجيههم وتدريبهم، وتوفير بعثات دراسية للمرشحين المحتملين الملتزمين بالبرنامج للالتحاق بالجامعات الرائدة عالمياً، والمتخصصة في الفنون، ومساعدة الطلبة في تحضيراتهم اللازمة لدخول الكليات الفنية، إضافة إلى عرض مواهب الطلبة وأعمالهم الفنية في الفعاليات والمعارض المحلية والدولية، مضيفة أن المرحلة الأولى من البرنامج كانت تجريبية، وشهدت اختيار 90 موهوباً في المجالات الفنية المختلفة.

ولفتت إلى أن برنامج تبني الطلبة الموهوبين في الفنون المرئية وفنون الأداء، تم تصميمه مع دائرة الثقافة والسياحة، بناءً على أدوات قياس ومعايير لتقييم الطلبة المؤهلين، لاختيار الطلبة الموهوبين فنياً عن طريق مختصين في الفنون، وتوفير منصة لدعمهم فنياً، وتنمية مواهبهم من أجل تعزيز مهاراتهم على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وإشراكهم في المشهد الفني للعاصمة أبوظبي، لتشجيع المواهب الفنية، ودعم الطاقات الواعدة للطلبة.

وتشهد عمليه التقييم والاختيار مرحلتين، الأولى بتحكيم الأعمال الفنية (المرئية والأدائية) للطلبة بوجود مجموعة من المختصين من دائرة التعليم والمعرفة ودائرة الثقافة والسياحة، فيما اختصت المرحلة الثانية مقابلة الطلبة الذين تم ترشيحهم في المرحلة الأولى ضمن ورش عمل فنية تتناسب مع المجالات الفنية والمراحل العمرية في أبوظبي والعين والظفرة، من خلال فنانين ومتخصصين محليين.


آليات الاختيار

أفادت دائرة التعليم والمعرفة بأن عملية التقييم والاختيار تمر بمرحلتين، عقب تسجيل الطلب عبر البوابة الإلكترونية للبرنامج، الأولى خاصة بتحكيم الأعمال الفنية (المرئية والأدائية) بوجود مجموعة من المختصين من دائرتي التعليم والمعرفة والثقافة والسياحة، فيما تختص المرحلة الثانية بمقابلة الطلبة الذين تم ترشيحهم في المرحلة الأولى، ضمن ورش عمل فنية تتناسب مع المجالات الفنية والمراحل العمرية من خلال فنانين ومتخصصين محليين.

 

طباعة