3 طالبات يبتكرن ذراعاً ذكية ترسم عن بُعد - الإمارات اليوم

يمكن استخدامها في إجراء العمليات الجراحية

3 طالبات يبتكرن ذراعاً ذكية ترسم عن بُعد

الذراع الروبوتية تستطيع نسخ الخطوط بدقة. من المصدر

ابتكر ثلاث طالبات تخصصن في الهندسة الكهربائية بجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا - المعهد البترولي، روبوتاً (ذراع ذكية) للرسم عن بُعد، تمهيداً لاستخدامه في إجراء العمليات الجراحية في المستشفيات.

وقالت الطالبات: أمل الهاشمي، وعائشة الحمادي، ومي الحمادي، إن الفريق صمم ذراعاً آلية، يتم التحكم فيها عن بُعد، ويمكنها تتبع الخط الذي يرسمه المشغل، وتقوم الذراع بنسخ الخط الدقيق الذي تم رسمه في الوقت ذاته من قبل المستخدم الموجود في مكان مختلف لإثبات المفهوم بأنه يمكن استخدام الذراع الآلية، بعد إجراء بعض التحسينات على النظام، في المجال الطبي، مثل الجراحة.

وأضفن أن نظام الرسم عن بعد يتألف من ثلاثة أنظمة فرعية، هي النظام الفرعي للمشغل، ونظام فرعي للاتصال، والنظام الفرعي للذراع الآلية، وتم اختبار جميع الأنظمة الفرعية بنجاح بشكل منفصل، ومع كل البرامج المطلوبة، والتي تم تطويرها.

وأشرن إلى أن الجهاز كان مشروع تخرجهن في الجامعة، واستغرق تنفيذه ثمانية أشهر بين البحث والدراسة والتطبيق والتنفيذ، وشاركن به في عدد من المسابقات، منها مسابقات «IEEE Competition» و«Undergraduate Research Competition».

وأشرن إلى أنهن قسمن المشروع إلى أربع مراحل مختلفة، المرحلة الأولى عبارة عن إجراء البحوث وفهم المشروع، والمرحلة الثانية تصميم جميع الأنظمة الفرعية، بما في ذلك جميع التفاصيل والمكونات الفرعية، والمرحلة الثالثة اختبار وبناء النظام الكامل مع جميع النظم الفرعية المتكاملة، والمرحلة الرابعة تتمثل في تحسين النظام.

وأكدن أنهن اختبرن أداء الذراع الروبوتية باستخدام رسومات ثنائية الأبعاد بسيطة محددة من قبل المشغل في موقع آخر، ومقارنتها مع تلك التي تم إنتاجها بواسطة الذراع الروبوتية لتقييم دقة النظام ونسبة الخطأ، وأظهرت النتائج أداءً جيدًا للنظام مع وجود أخطاء مقبولة، كما تم استقصاء وقت استجابة النظام بسبب تأخر الإشارة، وتحديد زمن انتظار مقبول مقداره مع الحد الأقصى للمسافة المقابلة بين المشغل والذراع الروبوتية على كيلومترات عدة.

طباعة