اعتماد حركة تنقلات وتحويل 16 مدير مدرسة لإداريين

اعتمدت وزارة التربية والتعليم أخيراً، تنقلات داخلية لأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في الميدان التربوي، التي شملت 1026 موظفاً بواقع 959 معلماً و67 إدارياً، وعممت الوزارة قائمة بالأسماء المعتمدة على إدارات المدارس على مستوى الدولة، وفقاً لخمسة قرارات إدارية معتمدة من قبل وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة، عبدالرحمن الحمادي. كما حولت الوزارة 16 مدير مدرسة إلى وظائف إدارية بعد عام من دوامهم في الوزارة بلا مهام وظيفية.

إلى ذلك، طالبت الوزارة إدارات المدارس والرياض بضرورة إلزام كل من استهدفه قرار النقل بتنفيذ ما ورد به، وإخلاء طرف المنقولين، مع ضرورة مباشرتهم بالمدارس المنقولين إليها، وتقوم إدارات المدارس المنقول لها المعلمون أو الإداريون برفع انقطاع لكل معلم أو إداري لم يقم بالمباشرة اليوم بالمدرسة المنقول إليها.

وتشمل القرارات الإدارية الخمسة الخاصة بحركة التنقلات، التي تلقتها إدارات المدارس، أول من أمس، القرار الإداري رقم (363) لسنة 2018 نقل 488 معلماً ومعلمة، بينما شمل القرار الإداري رقم (364) لسنة 2018 نقل 67 إدارياً ومرشداً أكاديمياً، فيما شمل القرار الإداري رقم (365) لسنة 2018 نقل 353 معلماً ومعلمة، إضافة إلى 80 آخرين شملهم القرار الإداري رقم (366)، و38 معلماً ومعلمة تضمنهم القرار الإداري رقم (367 ) بإجمالي مجموع من شملهم قرارات النقل 1026 بين معلم وإداري. كما أنهت الوزارة معاناة 16 مدير مدرسة، بتحويلهم إلى وظائف إدارية، بعد قضاء عدد منهم أكثر من عام بلا مهام وظيفية في ديوان الوزارة بدبي، وقضاء عدد آخر في مركز التدريب بعجمان وآخرين في خورفكان، إذ تم نقل مجموعة منهم إلى مركز إسعاد المتعاملين في عجمان، ومجموعة أخرى لمركز إسعاد المتعاملين بديوان الوزارة في دبي، ومجموعة ثالثة في مركز إسعاد المتعاملين في خورفكان، وذلك خلال اجتماع عقده معهم، أمس، مدير إدارة التميز المؤسسي في الوزارة، عادل المرزوقي، حسب ما أفاد به مصدر بالوزارة، فضل عدم ذكر اسمه.

وذكر المصدر أن مديري المدارس المحولين إلى وظائف إدارية سيتم التعامل معهم على أنهم موظفون إداريون بعد تغيير مسماهم الوظيفي من مدير مدرسة لموظف إداري، ويطبق عليهم ما يطبق على موظفي الوزارة من إجازات سنوية بعيداً عن الميدان التربوي، لافتاً إلى أن الاجتماع لم يوضح إذا ما كان يتم صرف مقابل الكادر الوظيفي لهم من عدمه.