في الميدان

«سفراء روائع» يقدم عرضاً موسيقياً بمناسبة «عام زايد»

يعتزم الطلبة المشاركون في برنامج «سفراء روائع» ترجمة تجربتهم في البرنامج عبر عرض موسيقي مخصص للاحتفاء بعام زايد في شهر أكتوبر المقبل.

وشارك في البرنامج 64 طالباً وطالبة ضمن مبادرة «سفراؤنا» التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، واختتموا أخيراً رحلتهم في عدة دولة أوروبية بالتعرف إلى أفضل بيوت الخبرة العالمية في مجالات الفن والإبداع والمسرح.

وأفادت الوزارة بأن رحلة الطلبة شملت زيارات إلى مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية في المملكة المتحدة، وتعرفوا إلى مبادئ التصميم المتجسدة في التراث الفني الإسلامي مع إنشاء روابط بين الفنون التقليدية لدولة الإمارات، وبين الفن الإسلامي والعالمي في سياقه الأوسع.

كما اصطحب فريق من الخبراء الطلاب في سلسلة من أنشطة التصميم التي تركز على الأساليب الكلاسيكية لبناء النمط الهندسي، وإضفاء طابع الشعر النبطي المترسخ في التصاميم الإسلامية، وعرف الطلبة كيف يمكن ترجمة هذه المبادئ إلى العديد من الحرف المختلفة.

وذكرت الوزارة أن الطلبة تعرفوا إلى المنهج الفني الخاص بمدرسة برايت استناداً إلى منهجها الفريد في التعليم، وقام الطلاب خلال البرنامج التدريبي في المدرسة باستكشاف العديد من دورات الفنون الأدائية التي اشتملت على مقدمة في التمثيل والتأليف والمسرح البدني والمهارات الحركية والصوتية.

وقال مدير إدارة تطوير المهارات في الوزارة، المهندس خلفان المراشدة، إن «برنامج روائع سيساعدنا على بناء جيل يُعظّم روعة الفنون ويقدر كل ما تقدمه لمجتمعاتنا»، مضيفاً أن «نجاحنا في غرس هذه الثقافة يعني أننا سنكون قادرين على تحويل دولة الإمارات إلى وجهة ثقافية وفنية عالمية».