«البنية التحتية» تجري صيانة وإضافات لـ 24 مدرسة حكومية - الإمارات اليوم

وفق معايير الاستدامة ومتطلبات المباني الخضراء

«البنية التحتية» تجري صيانة وإضافات لـ 24 مدرسة حكومية

انتهاء جميع أعمال الصيانة والإضافات في المدارس قبل بدء العام الدراسي الجديد. الإمارات اليوم

كشفت وزارة تطوير البنية التحتية عن تنفيذ أعمال صيانة وإضافات لـ24 مدرسة حكومية خلال العام الجاري 2018، موضحة أن أعمال الصيانة تشمل مراجعة كاملة للبنية التحتية والمرافق، وحالة المباني والأسوار المحيطة بها، بما يخدم سير العملية الدراسية بالشكل المطلوب، مؤكدة أن عمليات الصيانة تتم وفق معايير الاستدامة ومتطلبات المباني الخضراء، التي تتبعها الوزارة في مشروعاتها كافة، ومن المتوقع الانتهاء من أعمال الصيانة والإضافات قبل بدء العام الدراسي الجديد.

وقالت مديرة إدارة العقود الهندسية في الوزارة، المهندسة إيمان المنصوري، لـ«الإمارات اليوم»، إن مناقصات المدارس التي طرحتها الوزارة خلال العام الجاري، شملت تطوير المدارس واستكمال جاهزيتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2019/‏‏‏‏2018، وذلك وفق مواصفات عالمية.

وأوضحت أن أعمال الصيانة والإضافات شملت ثلاث مدارس في إمارة دبي، إذ تنفذ الوزارة صيانة سور روضة البراء للأطفال في ند راشد، وأعمال صيانة لروضة الأنوار في منطقة أم سقيم، وأعمال صيانة وإضافة لمدرسة الشعراوي للتعليم الثانوي للبنين في منطقة المنارة.

وفي الشارقة، تعمل الوزارة على صيانة وإضافات لأربع مدارس حكومية، تشمل صيانة وإضافة لمدرسة الهلاليات للتعليم الأساسي والثانوي للبنات في منطقة المليحة، وصيانة وإضافات وصيانة سور لمدرسة البطائح للتعليم الأساسي للبنات (مدرسة الرفيعة للبنين سابقاً) في منطقة الرفيعة، وصيانة وإضافة لروضة البدور (مركز تطوير رياض الأطفال سابقاً)، وأعمال الصيانة والإضافة لروضة الأبرار للأطفال.

وفي إمارة عجمان، باشرت الوزارة صيانة وإضافات لست مؤسسات تعليمية حكومية، شملت صيانة مبنى وسور مدرسة عفراء بنت عبيد للتعليم الأساسي للبنات (ح1) في منطقة الجرف، وصيانة وإضافة لمدرسة سمية بنت خياط للتعليم الأساسي والثانوي للبنات في منطقة مصفوت، وإضافة لروضة الحنان للأطفال في منطقة الحميدية، وإضافة لمدرسة ابن الهيثم للتعليم الأساسي للبنين، وصيانة المبنى والسور لمدرسة سودة بنت زمعة للتعليم الثانوي للبنات، وصيانة وإضافة وصيانة السور لمدرسة الزوراء للتعليم الأساسي للبنات (ح2).

وأضافت المنصوري أن الوزارة تعمل على صيانة وإضافات لمدرستين في إمارة أم القيوين، إذ تشمل أعمال صيانة وإضافة لروضة الكوثر للأطفال في منطقة الحمرة، وصيانة مدرسة الضياء للتعليم الأساسي للبنين (ح2) في الصناعية.

وفي إمارة رأس الخيمة، تعمل الوزارة على صيانة وإضافات لست مدارس حكومية، تشمل إضافة لمدرسة مهرة بنت أحمد للتعليم الأساسي للبنات (المرحلة الثانية)، وصيانة وإضافة لمدرسة الحمرانية للتعليم الأساسي والثانوي للبنين في منطقه الحمرانية، وصيانة وإضافة لمدرسه أذن للتعليم الأساسي للبنات (ح1) في منطقه أذن، وصيانة مدرسة مسافي للتعليم الأساسي والثانوي للبنين في منطقه مسافي، وصيانة وإضافة لمدرسة نورة بنت سلطان للتعليم الثانوي للبنات في منطقة المعيريض، وإضافة لمدرسه شعم للتعليم الأساسي والثانوي للبنين في منطقه شعم.

وذكرت المنصوري أن أعمال الصيانة والإضافات تشمل ثلاث مدارس في إمارة الفجيرة، إذ تنفذ الوزارة أعمال صيانة وإضافة لمدرسة سيف الدولة للتعليم الأساسي للبنين (ح2) في منطقة الفصيل، وصيانة وإضافات لمدرسة أوحله المختلطة للتعليم الأساسي للبنات في منطقة أوحلة، وأعمال صيانة وإضافات لمدرسة البحر الابتدائية للبنات (روضة الفجيرة سابقاً).


منظومة الاستدامة

أكدت مديرة إدارة العقود الهندسية في وزارة تطوير البنية التحتية المهندسة إيمان المنصوري، أن مشروعات البنية التحتية والطرق، التي تشرف على تنفيذها، باتت مثالاً يحتذى عالمياً، بتطبيقها منظومة الاستدامة والأبنية الخضراء، وذلك بفضل دعم قيادة الدولة للمنظومة التنموية، بجميع محاورها الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، التي تستند في محاورها إلى منظومة الأبنية الخضراء المستدامة والطاقة المتجددة، والتي بدورها تعد من الممكنات الرئيسة للوصول إلى الهدف الأسمى في عام 2021، لتكون حينها دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر تطوراً وتقدماً.

طباعة