«التربية»: تم استحداثها حرصاً على مصلحة الطلبة

إجراءات استثنائية لمعالجة الحالات المخالفة لمعادلة شهادات المدارس الخاصة

صورة

استحدثت وزارة التربية والتعليم عدداً من الإجراءات الاستثنائية بهدف معالجة الحالات التي وردت إليها من خريجي المدارس الخاصة الذين لا تنطبق عليهم شروط المعادلة المنصوص عليها في القرار الوزاري رقم (4443) لسنة 2001، بشأن الدليل التنظيمي لمعادلة شهادات المدارس الخاصة، وتطال تلك الإجراءات خريجي العام الدراسي الجاري والأعوام الماضية فقط.

ودعت الوزارة وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نشر المعلومات المتعلقة بمعايير معادلة الشهادات، خصوصاً تلك الصادرة عن المدارس الخاصة والرجوع إليها للتأكد من صحة المعايير، تجنباً لنشر معلومات مغلوطة تفتقد إلى المرجعية والمصداقية.

وقال وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي، الدكتور محمد إبراهيم المعلا، إن الطلبة الذين تنطبق عليهم شروط معادلة شهادات المدارس الخاصة الواردة في القرار الوزاري لا يجب عليهم توفير أي شروط إضافية، وسيتم معادلة شهاداتهم حسب الإجراءات المعتادة، أما الطلبة الذين لديهم بعض النواقص لتحقيق المعادلة فتم استحداث هذه الإجراءات الاستثنائية لمعالجة حالاتهم؛ حرصاً من الوزارة على مصلحتهم، وعدم تأخير انضمامهم لمؤسسات التعليم العالي.

وبين أنه بالنسبة للمنهاج الأميركي فمن شروط المعادلة توفير نتيجة اختبار سات العالمي في الرياضيات وبدرجة لا تقل عن 400، كما أن من شروط المعادلة أيضاً توفير نتيجة اختبار «توفل» العالمي، وبنتيجة لا تقل عن 500، ونظراً لورود العديد من الحالات التي لم تتقدم بعد لهذه الامتحانات، أو لم تحقق الدرجات المطلوبة وشكوى الطلبة من صعوبة الحصول على موعد قريب لتقديم هذه الامتحانات، فتم تسهيل الشروط بحيث يمكن الاستعاضة عن امتحان «سات» بامتحان «إمسات» الرياضيات الذي تقدمه الوزارة وتحقيق درجة 500 ــ حداً أدنى ــ كما يمكن الاستعاضة عن امتحان «توفل» بامتحان «آيلتس» وتحقيق درجة 5.0 أو امتحان «إمسات الإنجليزي» الذي تقدمه الوزارة وتحقيق درجة 1100.

وأوضح: «حتى في حالة لم يحقق الطالب الدرجة المطلوبة في أحد الامتحانين (الرياضيات والإنجليزي) سيتم إعطاء الطالب رسالة (لا مانع) للقبول المشروط في الجامعات لمدة فصل دراسي واحد فقط، على أن يجتاز في الجامعة مادة تأهيلية (رياضيات أو إنجليزي حسب الحالة)، ولا تحتسب ضمن المعدل، وتكون موازية للمادة الناقصة لتحقيق المعادلة».

وذكر أنه بخصوص الأنظمة الأخرى كالنظام البريطاني ونظام البكالوريا الدولية، وردت للوزارة العديد من الحالات التي لديها نقص أو عدم تحقيق درجة النجاح المطلوبة أو عدم دراسة المستوى المطلوب لمادة واحدة فقط من المواد المطلوبة للمعادلة. ولمعالجة مثل هذه الحالات سيتم إعطاء الطالب رسالة «لا مانع» للقبول المشروط في الجامعات لمدة فصل دراسي واحد فقط، على أن يجتاز في الجامعة مادة تأهيلية لا تحتسب ضمن المعدل، وتكون موازية للمادة الناقصة لتحقيق المعادلة.

ولفت إلى أن هذه الإجراءات الاستثنائية سيتم تطبيقها على بعض الحالات الأكثر شيوعاً والتي لا تنطبق عليها شروط المعادلة فقط من خريجي العام الدراسي الجاري (2017-2018) والأعوام السابقة، أما بالنسبة لخريجي الأعوام المقبلة فقد تم التعميم على المدارس الخاصة بضرورة الالتزام التام بتطبيق جميع شروط المعادلة الواردة في القرار الوزاري رقم (4443) لسنة 2001 بشأن الدليل التنظيمي لمعادلة شهادات المدارس الخاصة، وإلزام جميع المدارس بتوقيع تعهد بذلك، كما تم إلزام جميع المدارس الخاصة بحصر جميع الحالات المتوقع تخرجهم في العام الدراسي المقبل 2018-2019، التي قد لا تنطبق عليها شروط المعادلة مع وضع خطة تصحيحية لكل حالة، بحيث يتم تنفيذها خلال العام الدراسي للتأكد من تحقيق شروط المعادلة بنهاية العام الدراسي، وتوقيع المدرسة وولي الأمر والطالب على تعهد بذلك.