«نقل أبوظبي» تحدد 13 التزاماً للسائقين و10 للمشرفات

10 مسؤوليات على المدارس لضمان سلامة الطلاب في الحافلات

دائرة النقل تعمل على رفع مستوى جودة خدمة النقل المدرسي. الإمارات اليوم

حددت دائرة النقل في أبوظبي المسؤوليات والالتزامات الواجبة على المدارس ومشغلي خدمة الحافلات والسائقين والمشرفات، لضمان أمن وسلامة الطلاب داخل الحافلات المدرسية، وذلك لتقليل نسبة نقل الطلاب إلى المدارس بالسيارات الخاصة، وتحسين مستوى سلامة نقل الطلاب من وإلى المدارس، ورفع مستوى جودة خدمة النقل المدرسي.

وأوضحت الدائرة، من خلال دليل النقل المدرسي، أن المدارس ملزمة بـ10 مسؤوليات، تضمنت توفير عدد كافٍ من الحافلات المدرسية لجميع الطلاب، والتأكد من وجود المقاعد الكافية لجلوس جميع الطلاب، وتعيين شخص مسؤول عن النقل المدرسي، وتقديم المعلومات المتعلقة باسمه وأرقام الاتصال الخاصة به للمشغلين وذوي الطلبة، والاحتفاظ بأسماء الطلاب وأرقام هواتف ذويهم في الحالات الطارئة.

مسؤوليات المشرفات

حدد دليل النقل المدرسي 10 مسؤوليات لمشرفات الحافلات، تضمنت التأكد من جلوس جميع الطلاب أثناء سير الرحلة، وربط أحزمة الأمان في المقاعد، وعدم السماح للطلاب بالجلوس على المقعد الأوسط من الصف الخلفي، والتأكد من خلو الحافلة من الطلاب عند وصولها إلى نقطة النهاية، والتأكد من وجود ولي أمر كل طالب دون سن 11 سنة.

وضبط أي إساءة تصرف من الطلاب، والحرص على سلامتهم أثناء الرحلة، وإبلاغ منسق النقل المدرسي عن أي حادث، والتأكد من خلو ممرات الحافلة من أية عوائق أثناء الرحلة، ومساعدة الطلاب على عبور الطريق، والمساعدة في إخلاء الحافلة في الحالات الطارئة، والتأكد من اتباع إرشادات الجهات المصنعة لمقاعد الحافلات المخصصة لنقل أطفال دور الحضانة دون سن الرابعة، وعدم تناول الطعام أو استخدام الهاتف أثناء وجود الطلاب في الحافلة، والإشراف على البرامج الترفيهية في الحافلة.

وشملت المسؤوليات توفير الشرح الكافي لجميع الطلاب عن كيفية التصرف عند انتظار الحافلة والصعود والنزول وخلال الرحلة، والامتناع عن القيام بأي أعمال صيانة للحافلات في الحرم المدرسي، وتخصيص شخص لاستقبال الطلاب في حال إعادتهم إلى المدرسة، بعد تعذر توصيلهم إلى ذويهم، وعدم تجاوز رسوم النقل المدرسي المعتمدة من قبل مجلس أبوظبي للتعليم، والحصول على تعهد من ذوي الطلبة بالالتزام بمسؤولياتهم، والتأكد بصورة دائمة من صيانة الحافلات، إضافة إلى منع أي طالب من استخدام خدمة النقل المدرسي في حالات تعريض حياته أو حياة الآخرين للخطر.

كما ألزم الدليل مشغّلي خدمة النقل المدرسي، بما في ذلك المدارس التي توفّر الخدمة بشكل مباشر، الالتزام بـ25 مسؤولية، تتضمن عدم تشغيل حافلات غير مطابقة للمواصفات، وعدم تشغيل حافلات قديمة تتجاوز 10 سنوات من سنة الصنع، وعدم تعيين أي سائق ما لم يكن حاصلاً على تصريح من الدائرة، وتعيين منسق بين المشغل والمدارس المعنية للإشراف على تنظيم الخدمة وحركة سير الحافلات، والتأكد من تحميل وإنزال الطلاب من أمام منازلهم، وعدم تحميل طلاب بما يزيد عن عدد المقاعد، وإلحاق السائقين بدورات خاصة بالنقل المدرسي لدى معاهد التدريب المعتمدة من الدائرة، والاحتفاظ بسجلات الحوادث والشكاوى، وتوفير بيانات كل رحلة وأسماء الطلاب، وتسليمها للسائقين، للتأكد من خلو الحافلة تماماً عند وصولها إلى نقطة النهاية، وتدريب المشرفات والسائقين على إجراءات السلامة وإخلاء الطلاب، وعدم تجاوز زمن الرحلة في الاتجاه الواحد ساعة و15 دقيقة.

فيما حدد دليل النقل المدرسي 13 مسؤولية للسائقين يجب الالتزام بها، تضمنت إجراء الفحص اليومي للحافلة قبل قيادتها، وإبلاغ المشغّل بأي خلل، والتأكد من خلو الحافلة من الطلاب عند وصولها إلى نقطة النهاية، وعدم السماح بوقوف الطلاب أثناء الرحلة، والتأكد من توافر معدات الإسعافات الأولية وطفايات الحريق في الحافلة، وخلو مداخل ومخارج وممرات الحافلة من أي عوائق.

وتهيئة الحافلات لاستقبال الطلاب، وعدم قيادة الحافلة بسرعة تزيد على الحد المسموح به، واستعمال شارات التنبيه عند عبور الطلاب الطرق والممرات، وعدم السماح لأي طالب بالنزول في غير المكان المخصص لنزوله، والمحافظة على مظهره العام، والالتزام بارتداء الزي الرسمي، وإبراز تصريح مزاولة المهنة للمفتشين، وعدم تناول الطعام أو التدخين داخل الحافلة.

طباعة