«التربية» تدرب 20 ألف تربوي على تكنولوجيا التعليم

القطامي‭ ‬خلال‭ ‬تدشين‭ ‬مراكز‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬التعليم‭.‬ من‭ ‬المصدر

أفاد وزير التربية والتعليم، حميد محمد القطامي، بأن الوزارة تعتزم تدريب 20 ألفاً و400 تربوي على استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة، وفق خطة زمنية تمتد لأربع سنوات، من خلال مراكز تكنولوجيا التعليم، التي أنشأتها مؤسسة «اتصالات»، وتتولى شركة «مايكروسوفت» العالمية عملية التدريب خلال تلك المرحلة، جاء ذلك خلال إطلاق «مركز اتصالات لتكنولوجيا التعليم»، في مقر وزارة التربية، أمس، الذي يعد الأول من نوعه في تقنية التعليم والبحث والتطوير وإجراء التجارب والاختبارات على مستوى المنطقة.

أهداف‭ ‬
●‭ ‬دعم‭ ‬المجال‭ ‬التربوي‭ ‬ودمج‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬في‭ ‬التعليم‭.‬
●‭ ‬توفير‭ ‬أحدث‭ ‬التقنيات‭ ‬والوسائل‭ ‬التي‭ ‬تخدم‭ ‬تطوير‭ ‬العملية‭ ‬التعليمية‭.‬
●‭ ‬عرض‭ ‬أحدث‭ ‬المشروعات‭ ‬والتطبيقات‭ ‬التقنية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التعليم‭.‬
●‭ ‬تدريب‭ ‬أعضاء‭ ‬هيئة‭ ‬التدريس‭ ‬والطلاب‭ ‬على‭ ‬أحدث‭ ‬الوسائل‭ ‬التعليمية‭.‬

وأوضح القطامي أن الوزارة وضعت خططاً لعدد من البرامج التدريبية، التأهيلية للمعلمين والقيادات المدرسية لرفع كفاءتهم، تماشياً مع تحول الوزارة نحو التعلم الذكي، مشيراً إلى أنه سيتم إخضاع المدارس الحكومية للتدريب بشكل مستمر، بالتوازي مع تنفذ المشروع الذي استهدف العام الجاري 123 مدرسة حكومية في المناطق الشمالية، وستتم إضافة مراكز تدريب أخرى، في مناطق متفرقة من الإمارات لتغطية كل المدارس بخدمات التدريب.

وقال إن مركز اتصالات لتكنولوجيا التعليم سيكون مقراً للتعلم الذكي والأبحاث والتطوير وتكنولوجيا التعليم التجريبي، وسيكون مرتبطاً عبر شبكة «اتصالات» بالمراكز والمقار التابعة للوزارة، مؤكداً أن المركز يضم تجهيزات فائقة المستوى، تواكب توجهات الوزارة نحو نموذج التعليم الذي تتطلع إليه الدولة، والمتصلة بالمدارس الرقمية والتعلم الذكي.

وذكر القطامي أن المركز يعد أحد الروافد المهمة للتنمية المستدامة، وأن الوزارة تدرك أهمية استشراف المستقبل بأبناء الدولة المؤهلين بعلمهم ومعارفهم وإمكاناتهم للحفاظ على مكتسبات الدولة، ومواصلة ما تحقق من إنجازات على الصعد كافة.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالات، المهندس صالح عبدالله العبدولي، حرص «اتصالات» على دعم، تحقيق أهداف مختلف القطاعات في الدولة على رأسها قطاع التعليم في إطار الاستراتيجية التي تنتهجها لتقديم خدمات متكاملة لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصال بحيث توفر الخدمات المستقبلية وتدعم الابتكار في الدولة، لافتاً إلى إن «اتصالات» تعمل على استثمار أفضل التقنيات في الدولة.

طباعة