في أول أيام الفصل الدراسي الثاني

انضباط في مدارس البنات.. و35% نسبة غياب البنين

مروان الصوالح يتابع سير الدراسة في أول أيام الفصل الثاني.من المصدر

رصدت «الإمارات اليوم» ارتفاع نسب الغياب بين الطلاب في مدارس بإمارة دبي، أمس، في اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني، راوحت بين 30% و35%، وحمّل مديرو تلك المدارس ذوي الطلبة مسؤولية تخلفهم عن الحضور، في حين لم تقل نسبة الحضور في مدارس الإناث عن 97%.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، في بيان، أمس، أنها تواصلت مع إدارات المناطق التعليمية للاطمئنان على سير العملية التعليمية، ورصدت تبايناً في معدلات الحضور بين المناطق، مشيرة إلى أنها راوحت بين 80 و90% من إجمالي عدد الطلاب.

تهيّئة البيئة المدرسية

أكد وكيل وزارة التربية والتعليم، مروان الصوالح، أن الوزارة بالتنسيق والتعاون مع إدارات المناطق والمدارس، عملت على تهيئة البيئة المدرسية وتطويرها، بما يسهم في توفير خدمات تعليمية عالية الجودة، مشيراً إلى أن الوزارة والمناطق والمدارس في تواصل مستمر من أجل تحقيق مصلحة الطالب.

وتفصيلاً، أفاد مدير مدرسة المعارف للتعليم الثانوي للبنين في دبي، محمد الماس، بأن نسبة الغياب في المدرسة راوحت بين 30% و35% في جميع الصفوف، وتأخر عدد كبير من الطلبة عن حضور الطابور الصباحي والحصة الأولى، مؤكداً أن الطلبة وذويهم يتحملون مسؤولية ظاهرة التغيب بشكل عام، وعزا ارتفاع نسبة الالتزام في مدارس الإناث، مقارنة بالبنين، إلى الثقافة المجتمعية المعززة لقيم الانضباط لدى البنات أكثر من البنين.

وأشار مدير مدرسة الشعراوي للتعليم الثانوي في دبي، أحمد محمد عبدالله قاسم، إلى أن نسب الغياب في المدرسة بلغت 30%، أمس، لافتاً إلى أن الإدارة أرسلت رسائل نصية لذوي الطلبة تخبرهم بتغيب أبنائهم، وفقاً للإجراءات القانونية المتبعة حال تغيب الطلبة، وحمّل ذوي الطلبة المسؤولية، منتقداً عدم متابعتهم لأبنائهم كما يجب.

إلى ذلك، قال مدير مدرسة دبي الثانوية، منصور شكري، إن نسبة الغياب راوحت بين 20% في الصف الأول الثانوي، و35% في الصف الثالث الثانوي، وأن المدرسة ستتعامل مع تلك الحالات وفقاً للقانون بإبلاغ ذوي الطلبة، متوقعاً أن تشهد الأيام المقبلة نسب حضور أعلى.

في المقابل، أكدت مديرة مدرسة مارية القبطية للتعليم الثانوي بنات في دبي، انتصار عيسى، أن «نسبة الحضور بين الطالبات وصلت إلى 97%، ولم تشهد المدرسة حالات تغيب عن الطابور الصباحي والحصة الأولى»، مشيرة إلى أن «الطالبات ملتزمات بشكل عام أكثر من الطلاب، نظراً لطبيعة المجتمع».

واتفقت معها مديرة مدرسة الأميرة هيا بنت الحسين للتعليم الأساسي والثانوي، سلامة بوشهاب، وقالت إن نسبة الحضور في المدرسة مرتفعة، ولم تتعدّ نسبة الغياب 10% من إجمالي الطلبة.

وفي الفجيرة، قال مدير إدارة منطقة التعليمية، جمعة الكندي، إن معدلات الحضور في مدارس الإمارة زادت على 80%، وإن إدارة المنطقة تتواصل مع المدارس للوقوف على أسباب غياب بقية الطلبة، مشيراً إلى أن هناك اتصالات بين الإدارات المدرسية وأولياء أمور للاطمئنان على الطلبة، والتعرف إلى أسباب الغياب.

وأضاف مدير إدارة منطقة دبي التعليمية، الدكتور أحمد عيد المنصوري، أنه أجري زيارة ميدانية شملت عدد من المدارس لمختلفة المراحل، وتبين أن معدلات حضور الطلبة جيدة، ولاسيما في مدارس البنات، مقارنة بأيام أخرى ينتظم فيها الطلبة بعد العطلات الدراسية، ووجه المعنيين في المنطقة بتقييم الوضع العام للمدارس في اليوم الأول، للوقوف على إحصاءات أكثر دقة.

وفي الشارقة، أكد مدير إدارة المنطقة التعليمية، سعيد الكعبي، أن معدلات الحضور تجاوزت بوجه عام نسبة 85%، وارتفعت بشكل ملحوظ لأكثر من 90% في مدارس البنات، وقال إن عمليات تقييم اليوم الأول جارية على الصعد كافة، بما فيها انتظام المعلمين والإداريين.

 

 

طباعة