«التربية» تضع 6 معايير لتقييم المدارس الحكومية

«التربية» ستبدأ تقييم المدارس الحكومية في الفصل الدراسي الثاني. تصوير: تشاندرا بالان

صرحت مديرة إدارة التوجيه والرقابة على المدارس الحكومية في وزارة التربية والتعليم، جميلة المهيري، بأنه سيبدأ في الفصل الدراسي الثاني تقييم المدارس الحكومية، وفقاً لستة معايير موحدة بين إداراتي الرقابة والاعتماد المدرسي، مشيرة إلى أنه تم تصنيف المدارس إلى ثلاث فئات هي «A-B-C».

 

تصنيف المدارس

20 مدرسة حكومية في فئة (A).

70 مدرسة في فئة (B).

86 مدرسة في الفئة (C).

212 مدرسة تحتاج إلى متابعة في دبي والمناطق الشمالية.

50 فرقة رقابة تتابع المدارس في كل الفئات.

وقالت المهيري لـ«الإمارت اليوم»، إن «عملية الرقابة ستجرى وفقاً لجدول زمني، على مدار ثلاثة أعوام، يتم خلالها تطبيق معايير مطورة على المدارس الحكومية في دبي والمناطق الشمالية .

وأوضحت أن «المدارس التي تقع في الفئة (A) هي المدارس التي كان تصنيفها غير فعال في ضوء نتائج الاعتماد المدرسي، وتجري زيارتها دورياً لمتابعتها، ووضع خطة لدعمها من خلال المعايير الجديدة المشتركة لتأهيلها للاعتماد، وهذه المدارس لها الأولوية القصوى في المتابعة، فيما تشمل الفئة (B) المدارس التي كان تصنيفها فعالاً في ضوء نتائج الاعتماد المدرسي للعامين الدراسيين (2009-2010 و2010 ـ2011)، وتضم الفئة (C) المدارس التي لاتزال مستمرة في تطبيق خطط الدعم والتحسين في ضوء نتائج تشخيص فرق الرقابة للعام الدراسي (2012 ــ 2013)».

ولفتت إلى أن «مدارس رياض الأطفال الحكومية ستُعطى خصوصية في عمليات الدعم والتحسين، ويتم إعداد المدارس الواقعة ضمن الفئتين (A) و(B) لدورة الاعتماد المدرسي، وتكون عمليات الدعم والتحسين فيها أكثر عمقاً».

وتابعت «المهيري»: «بناء على التقارير التي يعدها فريق المقيمين عن كل مدرسة على حدة، تستطيع الوزارة الوقوف على مواطن القوة والضعف في كل منها، ووضع خطط لعلاجها، وهذه المبادرة تأتي تماشياً مع الهـدف الاستراتيجي السادس الوارد في استراتيجية تطوير التعليم (2010 / 2020)، الذي ينص على ضمان جودة الأداء التعليمي والتربوي في المدارس الحكومية والخاصة، وكذا الهدف الاستراتيجي التاسع، وينص على ضمان أن جميع الخدمات الإدارية اللامركزية تؤدى بجودة عالية وكفاءة وشفافية، وتتم في الوقت المحدد».

وأشارت إلى أنه «مع نهاية كل عام دراسي يتم إعداد تقرير مفصل حول كل مدرسة تم إخضاعها للرقابة من قبل فرق الموجهين، يتضمن مواطن القوة والضعف فيها، وإعطاء توصيات من شأنها تعزيز مواطن القوة، وعلاج مواطن الضعف».

 

 

طباعة