«جامعة خليفة» تبحث تطوير شبكة «عنكبوت»

 

بحثت جامعة خليفة في أبوظبي خطط تنفيذ المرحلة الثانية من شبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث «عنكبوت»، خلال اجتماع مع مختصين وأكاديميين ناقش موضوعي العلوم الإلكترونية والبنية التحتية الإلكترونية.

وتهدف المرحلة الثانية من المشروع إلى ربط المصادر الحاسوبية الموزعة في جميع أنحاء الدولة عبر شبكة «عنكبوت» لتكوين بنية تحتية بحثية على المستوى الوطني.

وأكد مدير الأبحاث في المعهد الوطني الايطالي للفيزياء النووية، الدكتور فيديريكو روجيري، خلال الاجتماع «أهمية البنية التحتية الإلكترونية في كونها المفتاح الأساسي لتنمية العلوم الإلكترونية، إذ يشكل الربط البيني وعمليات التشغيل المشتركة حاجة ملحة للمجتمعات البحثية الافتراضية، التي تحتاج للتعاون في ما بينها على المستوى القاري، لمواجهة التحديات العلمية الرائدة». من جهته قال مدير تطوير الخدمات في «عنكبوت»، بدر هبيس، إن الشبكة تشكل أداة ناجحة لتعزيز التعاون والتواصل بشكل أكثر فعالية وكفاءة بين الطلبة والباحثين، حيث ستشكل الدافع والمحفز للمجتمعات البحثية والتعليمية في الدولة من جهة، كما ستستثمر بشكل متزايد في الموارد المحلية وعملية تأهيل الأجيال المقبلة من جهة أخرى، وذلك بما يسهم في رؤية الإمارات العربية المتحدة .2021

طباعة