ملاحق تدريب لطلاب الرابع والثامن استعداداً للاختبارات الدولية

«الوزارة» أعدت خطة مكثفة لتأهيل الطلاب للاختبارات. تصوير: دينيس مالاري

أعلنت وزارة التربية والتعليم انتهاءها من إعداد ملاحق تدريب خاصة لمادة الرياضيات، المقررة على طلبة الصفين الرابع والثامن من مرحلة التعليم الأساسي، في إطار خطة عمل مكثفة لتأهيلهم لاجتياز برنامج الاتجاهات في الدراسة الدولية للعلوم والرياضيات المعروف باسم اختبارات (تيمس) TIMSS.

وشرحت مدير إدارة التقويم والامتحانات في الوزارة عائشة غانم، أن الوزارة درست عملية تطوير المناهج لتكون متوافقة مع معايير الاختبارات الدولية.

وذكرت أن الفترة المقبلة ستشهد نماذج تدريبية مشابهة لبقية الاختبارات الدولية المعروفة، مثل برنامج التقييم الدولي للطالب في مجالات القراءة والرياضيات والعلوم (بيسا) PISA، إلى جانب برنامج الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم (بيرلس) PIRLS، وذلك وفق مناهج مطورة ومتوافقة مع تلك الاختبارات.

وأشارت غانم إلى وجود تنسيق وجهود مكثفة بين إدارة التقويم والامتحانات، وإدارة المناهج، وإدارة التدريب والتنمية المهنية، لإعداد الملاحق، تمهيداً لتوزيعها على الطلاب.

والاختبارات الدولية هي دراسة عالمية تهدف إلى التركيز على السياسات والنظم التعليمية، ودراسة فعالية المناهج المطبقة وطرق تدريسها، والتطبيق العملي لها، وتقييم التحصيل وتوفير المعلومات لتحسين تعليم وتعلم الرياضيات والعلوم. وتتم هذه الدراسة تحت إشراف الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA).

وكان مجموعة من الموجهين المتخصصين في إدارة التدريب والتطوير المهني، انتهوا من إعداد الملاحق التدريبية، التي تعد إضافة خاصة لكتب الرياضيات المقررة على الصفين الرابع والثامن، لما تشمله من مفاهيم وعمليات حسابية خاصة تتصل مباشرة بما تحمله أوراق الاختبارات الدولية، بعدما رأت الوزارة ضرورة تدريب الطلاب والطالبات على التعامل معها، إلى جانب ما تحمله الكتب الدراسية من مواد علمية مهمة.

ووضعت الوزارة خطة زمنية لإنهاء تدريب معلمي ومعلمات الرياضيات على أساليب التدريس الحديثة التي من شأنها أن تسهم في رفع مستوى طلبة الصفين الرابع والثامن، ومساعدة المعلمين على قياس نواتج التعلم لدى المتعلمين بدقة، إلى جانب خطة لتأهيل الطلبة المستهدفين من الاختبارات الدولية، وإكسابهم المهارات اللازمة لحل المشكلات في علم الرياضيات، والتعامل الجيد مع ما تحمله الاختبارات الدولية.

وتعتمد الوزارة على مجموعة الاختبارات الدولية، مساراً مهماً لتحقيق التنافسية العالمية في التعليم، إضافة إلى لقياس مستوى أداء عناصر المنظومة التعليمية، بما يعزز عملية تطوير المدخلات التربوية من مناهج وبيئة تربوية وأساليب تعليم وطرق تدريس.

طباعة