التربية توثق بيانات الامتحانات وسجلات القيد والقبول إلكترونياً

أنجزت وزارة التربية والتعليم المرحلة الأولى من عملية التوثيق الإلكتروني لكشوف درجات الامتحانات وسجلات القيد والطلبة الخاصة بطلبة المدارس الحكومية ومراكز تعليم الكبار والدارسين بنظام المنازل في خطوة غير مسبوقة، من شأنها تمكين الوزارة من إصدار شهادات التسلسل الدراسي لجميع السنوات التعليمية للطالب، فضلاً عن إنهاء المعاملات المتصلة بعملية القيد والقبول في وقت قياسي.

وتعد مبادرة الوزارة ثمرة جهد مشترك بين إدارتي التقويم والامتحانات وتقنية المعلومات، وتستهدف تأسيس قاعدة بيانات متطورة لطلبة التعليم الحكومي لدعم عملية اتخاذ القرار في الوزارة و تسريع عملية رصد نتائج الامتحانات وإعلانها وتبسيط إجراءات جميع المعاملات المرتبطة بعمليات القيد والقبول وتسجيل الطلبة تخفيفاً على جمهور المتعاملين مع وزارة التربية والمناطق التعليمية من أولياء الأمور وأفراد المجتمع.

وقالت مديرة إدارة التقويم والامتحانات عائشة غانم المري، إن عملية التوثيق الإلكتروني تشمل بيانات طلبة المدارس الحكومية وتعليم الكبار والمنازل لجميع السنوات السابقة، مؤكدة أن المبادرة ستقضي على كل أشكال الإجراءات الروتينية الخاصة بإصدار شهادات النجاح والتسلسل الدراسي للطلبة سواء داخل الدولة أو الراغبين في استكمال دراستهم خارج الدولة، وتوفير البيانات الأساسية للمؤسسات الحكومية بكل دقة.

وكانت وزارة التربية قد شهدت اجتماعاً موسعاً أمس، ضم مجموعة من المختصين في نظم المعلومات وشؤون الامتحانات، تم خلاله استعراض ما أنجزته الوزارة في المرحلة الأولى من توثيق سجلات الامتحانات والقيد والقبول، ومناقشة آليات إنهاء المرحلة الثانية والأخيرة في موعدها ووفق البرامج الزمنية المقررة، وشرح دور كل من إدارتي التقويم والامتحانات وتقنية المعلومات في المرحلة المقبلة وطرح عدد من الاقتراحات التي من شأنها تحقيق الأهداف المنشودة.

طباعة