إطلاق جامعة للهندسة النووية في الإمارات

أصدرت هيئة الاعتماد الأكاديمي التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ترخيص عمل أول جامعة للهندسة النووية في الإمارات تحت اسم «بوليتيكنك أبوظبي»، وتبدأ الدراسة فيها سبتمبر المقبل. ويأتي ترخيص الجامعة باعتبارها إحدى مؤسسات التعليم العالي والتابعة لمعهد التنكولوجيا التطبيقية المسؤول عن توفير الكوادر الوطنية المؤهلة لتنفيذ الجانب الأكاديمي للاتفاقية النووية، التي تم توقيعها بين الإمارات وكوريا الجنوبية خلال يناير الماضي، لبناء أربع محطات للطاقة النووية السلمية، بتكلفة تزيد على 20 مليار دولار. وقال مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية الدكتور عبداللطيف الشامسي، لـ «الإمارات اليوم» أن «بوليتيكنك أبوظبي» هي الجامعة الأولى في الدولة المختصة بمجال الهندسة النووية، مشيراً إلى ان الجامعة ستستقطب أفضل العلماء والأكاديميين. وأفاد بأن إنشاء الجامعة يأتي استكمالاً لمنظومة التعليم التكنولوجي والأكاديمي، التي يقودها معهد التكنولوجيا التطبيقية بداية من الصف التاسع من أجل بناء قاعدة علمية متطورة في مرحلة عمرية مبكرة للطلاب لوضعهم على مسار الهندسة والتكنولوجيا، والانتقال بهم إلى المرحلة التالية المتمثلة في الالتحاق بكبرى الجامعات العالمية المتخصصة. وأوضح الشامسي أن «بوليتيكنك أبوظبي» تشمل برنامجين أكاديميين أولهما الدبلوم العالي في تكنولوجيا الطاقة النووية، والآخر الدبلوم العالي في تكنولوجيا تصنيع أشباه الموصلات، موضحاً أنه تقرر قبول 60 طالباً سنوياً في برنامج تكنولوجيا الطاقة النووية، و100 طالب في برنامج الدبلوم العالي في تكنولوجيا تصنيع أشباه الموصلات خلال العام المقبل، و150 خلال سبتمبر من العام المقبل.

طباعة