‏حصلتا على الميداليتين الذهبية والفضية.. وانطلقتا إلى العالمية‏

‏تغريد وعلياء تتفوقان على الطلاب في الغرافيك ‏

تغريد تحمل الجائزة الأولى وتنتظر العالمية. الإمارات اليوم

‏‏تفوقت طالبتان مواطنتان في السنة الثانية في كلية التقنية العليا في الشارقة، تغريد علي (21 سنة)، وعلياء إسماعيل البشوري (20 سنة) على كل المتسابقين الطلاب في مسابقة التكنولوجي والمهارات التقنية في الدولة «مسابقة تصميم الغرافيك» التي عقدت في جامعة خليفة أخيراً، وفازت تغريد بالميدالية الذهبية ،بينما حصلت علياء على الميدالية الفضية، وتأهلتا للمشاركة في بطولة العالم التي ستقام في المملكة المتحدة العام المقبل.

وقالت تغريد إن المسابقة تختص بعمل تصميم غرافيك وإجراء تعديلات على الصور ودمجها، وتصميم البوسترات المطلوبة، لافتة إلى أنها صممت مغلفاً (بوستر) عن السياحة في الإمارات، في اليوم الأول من المسابقة، ووضعت صوراً ودعاية سياحية عن الدولة من خيالها باستخدام الحاسب الآلي، إضافة إلى دمج مجموعة من الصور.

وأشارت إلى أن المسابقة طلبت تصميم مغلف علبة بضاعة في اليوم الثاني منها، خلال أربع ساعات فقط، وتمكنت من تصميم مغلف علبة تمر، لافتة إلى أن لديها دراية كاملة عن تصميم المواقع الإلكترونية، واللوحات الإعلانية والغرافيك واللوغو وكل ما شابه ذلك، موضحة أن تصميم الغرافيك يحتاج إلى وقت طويل ومهارة تقنية عالية لكي يتم إنجاز المهمة الموكلة بشكل جيد.

وأضافت تغريد أنها تهوى تصميم الغرافيك منذ طفولتها وتتمنى أن تصبح مخرجة في المستقبل، مشيرة إلى أنها تدرس إخراجاً وشاركت في صناعة أفلام توعية قصيرة عدة، منها عمل دعايات توعية عن المخدرات والتدخين في كلية الشارقة، كما شاركت في عمل فيلم كرتون.

ولفتت إلى أن أستاذتها سوزان في كلية الشارقة للتقنية لها الفضل في حصولها على الميدالية الذهبية في تلك المسابقة وتأهلها للعالمية، موضحة أنه بفعل التدريب المستمر مع أستاذتها استطاعت أن تنجز التصميم بشكل ممتاز من دون الوقوع في أخطاء وإخراج التصميم بشكل جيد، مشيرة إلى أنها حصلت على 93٪ في اليوم الأول و100٪ في اليوم الثاني من المسابقة.

من جهتها أوضحت علياء الحاصلة على المركز الثاني، أنها كانت تحب اللعب في برامج الحاسب الآلي منذ صغرها، وعندما التحقت بقسم الإعلام التقني في كلية التقنية زادت قدرتها على تصميم الغرافيك بشكل كبير، حيث تقدمت مهارتها بفضل توجيهات أستاذتها سوزان التي شجعتها على مواصلة الإبداع في ذلك المجال، إضافة إلى تشجيع والدتها المستمر لها. وأشارت علياء إلى أنها وجدت صعوبة أثناء المسابقة في ظل المنافسة القوية، ووجود عدد كبير من الملفات المطلوب تصميمها في ظل بطء جهاز الكمبيوتر أثناء تأدية أعمال الغرافيك.‏

طباعة