استشارة

هل يحق للشخص الاستعانة بوالده كشاهد لإثبات حق ما، وبالقياس هل تجوز شهادة الزوج لزوجته، سواء أثناء الزواج أو بعد الانفصال، وهل تجوز شهادة من لم يبلغ سن الـ15 من عمره؟

بداية بالسؤال الأخير نوضح أن قانون الإثبات في المعاملات المدنية والتجارية استقر على أنه لا يكون أهلاً للشهادة من لم يبلغ سن الـ(15) من عمره، ومن لم يكن سليم الإدراك، ويجوز أن تسمع أقوال من لم يبلغ هذه السن على سبيل الاستئناس.

ويتحتم على الشاهد قبل أداء الشهادة الإفصاح عن أي علاقة له بأطراف الدعوى أو أي مصلحة له فيها، ولا تقبل شهادة من يدفع بالشهادة عن نفسه ضرراً أو يجلب لها نفعاً، ولا تقبل شهادة الأصل للفرع، وشهادة الفرع للأصل، والمقصود بالأصل، وإن علا، هو شهادة الابن للأب وشهادة الأب للجد. والمقصود بالفرع، وإن دنا، شهادة الجد للأب والأب للابن.

كما لا تجوز شهادة أحد الزوجين للآخر، ولو بعد افتراقهما، وشهادة الولي أو الوصي المشمول بالولاية والوصاية، ولا تقبل شهادة الموظفين المستخدمين والمكلفين خدمة عامة، ولو بعد تركهم العمل، عما يكون قد وصل إلى علمهم في أثناء قيامهم به من معلومات، ولم تأذن السلطة المختصة بإذاعتها.

ومع ذلك، فلهذه السلطة أن تأذن لهم بالشهادة بناءً على طلب المحكمة أو أحد الخصوم.

وتكون الشهادة عن مشاهدة أو معاينة، ولا تقبل بالسماع إلا فيما يتعذر علمه غالباً دونها.

طباعة