استشارة

■ ما هو الصلح الواقي من الإفلاس، وما شروطه؟

(س.د) ■ دبي

■■ الصلح الواقي من الإفلاس هو إجراء الهدف منه مساعدة التاجر أو المدين حسن النية الذي مارس نشاطاً تجارياً لمدة سنة أو أكثر، سواء كان شخصاً طبيعياً أو اعتبارياً، وذلك بعقد اتفاق مع دائنيه بمقتضى خطة صلح يقيه من إشهار إفلاسه تحت إشراف المحكمة المختصة، ويترتب عليه وقف نفاذ التزاماته خلال الفترة المحددة من تاريخ تقديم الطلب وحتى صدور قرار المحكمة بقبول أو رفض إجراءات الصلح.

ويتم الصلح الواقي من الإفلاس بطلب يقدم إلى المحكمة، متضمناً وصفاً موجزاً لوضع المدين المالي والاقتصادي، وتقريراً يتضمن توقعات الأرباح والخسائر والسيولة النقدية عن السنة التالية لتقديم الطلب، وصوراً عن الدفاتر التجارية والبيانات المالية، وبياناً بأسماء الدائنين ومعلوماتهم، وبياناً تفصيلياً بأموال الشركة المنقولة وغير المنقولة، والقيمة التقريبية لتلك الأموال، وبيان أي ضمانات أو حقوق للغير، مع مقترح الصلح وضمانات تنفيذه، مع تسمية أمين يرشحه المدين لتولي الإجراءات، ويشترط لقبول الطلب أن يكون المدين متوقفاً عن دفع ديونه المستحقه لمدة تزيد على 30 يوم عمل متتالية نتيجة اضطراب مركزه المالي.

وبمجرد بدء اجراءات الصلح يمنع المدين من إدارة أمواله أو التصرف فيها إلا بموافقة القاضي، ويتم التصديق على قرار بدء إجراءات الصلح بعد استيفاء الأوراق وموافقة أغلبية الدائنين ممّن يملكون أكثر من ثلث الديون، ولا يجوز الطعن على قرار الصلح بعد إصداره، عملاً بأحكام نصوص ومواد القانون الاتحادي رقم (9) لسنة 2016 بشأن الإفلاس.

 

طباعة