محاكم.. استشارة

صورة

■ ما هو الخلع وشروطه؟ وما هي التزامات الزوجة في حالة طلب الخلع؟ وما الفرق بين الخلع والطلاق في القانون؟

(ش.أ) ■ دبي

■■ يعتبر الخلع حقاً للزوجة، إذا أحست في نفسها بغضاً أو كرهاً للزوج تستحيل معه العشرة، وعرّفت المادة (110) من قانون الأحوال الشخصية الاتحادي الخلع بأنه عقد بين الزوجين، يتراضيان بموحبه على إنهاء عقد الزواج بلفظ الخلع.

والخلع ليس تصرفاً انفرادياً من جانب الزوجة، يتعين على القاضي إجابتها إليه، وإنما اشترط القانون أن تكون الفرقة بين الزوجين بإرادتهما معاً، مقابل بدل تدفعه الزوجة للزوج لافتداء نفسها، برد ما جاز أن يكون مهراً لها مقابل إنهاء عقد الزواج.

وعلى الرغم من أن القانون قرر أن الخلع عقد بين الزوجين يتراضيان على إنهائه، إلا أنه يتيح للقاضي أن يحكم بالمخالعة مقابل بدل مناسب، يقدّره حسب ظروف الحال والزمان والمكان، إذا وَجد تعنتاً من قبل الزوج.

وعلى عكس الطلاق، فإن الخلع يعد فسخاً لعقد الزواج، ولا يحتسب من عدد الطلقات الشرعية التي يملكها الزوج على زوجته، وفي حالة رغبة الطرفين في العودة إلى بعضهما، فإن ذلك يتم بعقد ومهر جديدين.

وقانوناً، لا يجوز للزوجة الاتفاق مع الزوج على المخالعة مقابل تنازلها عن حضانة الأولاد أو نفقاتهم، لكونها بذلك تتنازل عن ما لا تملك، لأن حقوق المحضونين مكفولة من قبل القانون.

 

طباعة