محاكم.. قصص

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة ثلاثة عاطلين (آسيويين)، تراوح أعمارهم بين 21 و29 عاماً، خططوا لسرقة محال في منطقة هور العنز، لكنهم سقطوا سريعاً في قبضة شرطة دبي، وأحالتهم إلى النيابة العامة، التي وجهت إليهم ارتكاب جناية السرقة بالإكراه، بعد قيامهم بسرقة 2000 درهم من موظف في أحد المحال.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة، إنه كان على وشك إغلاق المحل، ففوجئ بثلاثة أشخاص يهاجمونه، ويعتدون عليه بالضرب، وسرقوا 2000 درهم وفروا هاربين، لافتاً إلى أنه تعرض لإصابات متفاوتة، إحداها في رأسه، وخضع لفحص طبي، وحصل على تقرير بالإصابات التي لحقت به.

من جهته، ذكر شاهد من شرطة دبي، أن بلاغاً ورد عن تعرض شخص لاعتداء في منطقة هور العنز، وسرقته بالإكراه من قبل ثلاثة أشخاص، فانتقل إلى الموقع، وسجل إفادات المجني عليه.

وأضاف أنه تم تشكيل فريق بحث وتحرٍ لكشف غموض الحادث، والتوصل إلى هوية المتهمين، والقبض عليهم، خصوصاً في ظل تلقي أكثر من بلاغ عن سرقات مماثلة، وكشفت التحريات عن تورط ثلاثة آسيويين في جرائم السرقة.

وأشار إلى أنه تم القبض على المتهمين الأول والثاني، وقال الأول إنه خطط مع شريكيه لسرقة المحال التجارية، وفي يوم الواقعة شاهدوا المجني عليه وهو يغلق المحل، فتوجهوا إليه سريعاً، واعتدوا عليه بالضرب، وسرقوا منه 2000 درهم، ولاذوا بالفرار.

وأوضح الشاهد أنه بعد أيام عدة تم القبض على المتهم الثالث، وأحيل إلى النيابة العامة، بعد أن تبين أنه مطلوب على ذمة قضايا أخرى مماثلة سابقة.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين الثلاثة ارتكاب جناية السرقة بالإكراه، وتعرف إليهم المجني عليه في طابور التشخيص.

طباعة