استشارة

بدر عبدالله خميس

- أثبت رجل في خانة الحالة الاجتماعية بعقد الزواج أنه أعزب على الرغم من كونه مطلقاً، فهل يعد ذلك تزويراً؟ وهل له أثر في عقد الزواج؟

(م.ف) دبي

ÀÀبالرجوع إلى الأحكام والمبادئ القانونية المستقرة في جرائم التزوير نجد أنها قد فرقت بين البيانات الجوهرية التي أُعد المحرر لإثباتها واعتبرت أن كل تغيير للحقيقة فيها من قبيل التزوير المعاقب عليه بنص المادة 217 من قانون العقوبات، وبين البيانات غير الجوهرية التي لم يعد المحرر لإثباتها فاستقرت على أنها لا تعد تزويراً، عملاً بموجبات نص المادة 216 من القانون ذاته.

وعليه فإن إقرار الزوج في وثيقة الزواج بأنه ليس في عصمته زوجة أخرى، على الرغم من أنه متزوج بأخرى، أو أنه مطلق وهو كذلك بالفعل، لا يعد من التزوير، لأن مناط التزوير في وثيقة الزواج هو أن يقع تغيير في حقيقة إثبات خلو أحد الزوجين من الموانع الشرعية، رغم وجودها والعلم بها، لأن هذه يعد من البيانات الجوهرية التي أعدت وثيقة الزواج لإثباتها، وأن كل تغيير في حقيقتها يعد تزويراً يعاقب عليه.

كما أن وثيقة الزواج مخصصة فقط لإثبات الزواج، وليس لإثبات الحالة الاجتماعية للزوج، ومن ثم لا أثر لها في صحة الزواج ويكون العقد صحيحاً.

طباعة