قصص

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم على زائر إفريقي أخفى 838 غراماً من الماريغوانا في كيس يحوي بودرة الجبن، كما قضت بالحكم ذاته على مهرب آخر قبض عليه أيضاً في مطار دبي وأخفى 155 كبسولة هيروين في أحشائه.

وفي القضية الأولى، قال مفتش بجمارك دبي في إفادته بتحقيقات النيابة العامة إنه تواجد على رأس عمله في المبنى رقم 3 بمطار دبي، يتولى التدقيق على المسافرين قبل خروجهم من المطار، فاشتبه في أحدهم، وبسؤاله عما إذا كان يود الإفصاح عن شيء يحوزه، فأجاب المتهم بالنفي. وأضاف المفتش أنه بتفتيش الكيس البلاستيكي الذي كان مع المتهم عثر على كيس أسود اللون بداخله مسحوق بودرة الجبن، وعثر بداخل البودرة على طرد أسود اللون ملفوف بلاصق بني، وبفتحه عثر على عشبة خضراء اشتبه في أن تكون مادة الماريغوانا المخدرة.

وأثبت تقرير المختبر الجنائي أن المضبوطات عبارة عن لفافة بلاستيكية سوداء، تحوي عشبة مجففة، وبفحصها تبين أنها مادة الماريغوانا. وفي القضية الثانية قضت المحكمة بالسجن 10 سنوات أيضاً وغرامة 50 ألف درهم على زائر (آسيوي) أخفى في أحشائه 155 كبسولة بلاستيكية تحتوي على 1258 غراماً من مخدر الهيروين.

وأفاد شاهد من جمارك دبي بأنه تم الاشتباه في المتهم أثناء محاولة دخول الدولة عبر مطار دبي، وسأله عما إذا كان يريد الإفصاح عن شيء بحوزته، فأنكر وكان مرتبكاً، فأخضع لجهاز كشف الأحشاء، ولاحظ المفتشون أجساماً غريبة في أمعائه، فتم إنزالها بالتعاون مع الجهات المختصة، وعثر على 155 كبسولة بلاستيكية شفافة تحتوي على مسحوق متحجر وتزن نحو 1258 غراماً، وتم إحالتها إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي التي أكدت أنها عبارة عن هيروين، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بسجنه 10 سنوات وغرامة 50 ألف درهم ثم الإبعاد.

طباعة