قصص

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس عصابة مكونة من أربعة أفارقة عامين لكل منهم، وغرامة 200 ألف درهم، بعد إدانتهم بالاستيلاء على أموال الغير بطريقة احتيالية، وذلك أثناء محاولتهم ترويج ثلاثة ملايين دولار أميركي مزيفة لأحد أفراد شرطة دبي، مقابل مبلغ 800 ألف درهم.

وقال شاهد من شرطة دبي في تحقيقات النيابة العامة، إن أحد أفراد العصابة التقى مصدراً للشرطة، وعرض عليه شراء مبلغ كبير بعملة الدولار باعتبارها نقوداً صحيحة، وأبرز عينة من الدولارات التي بحوزته، فوافق المصدر على الصفقة وأبلغ الشرطة.

وأضاف الشاهد أنه تم تكليف فريق لضبط المتهمين، وكلف أحد الضباط بمرافقة المصدر لإتمام الصفقة، وتم الاتفاق على تسليم مبلغ 800 ألف درهم مقابل ثلاثة ملايين درهم بالقرب من فندق في دبي.

وأشار إلى أن المتهمين حضروا في الموعد المحدد، وانتظروا داخل السيارة في موقف عام، فتوجه إليهم عنصر الشرطة وبرفقته المصدر، وأوقفا سيارتهما إلى جوار مركبة المتهمين الذين طلبوا تسليمهم الأموال بالدرهم، فطلب رجل الشرطة المتخفي التأكد من وجود الدولارات أولاً، ونزل من سيارته وتوجه إليهم، فعرضوا عليه حقيبة تحوي أموالاً مزيفة، وفي هذه اللحظة أعطى الإشارة المطلوبة، فداهم رجال البحث الجنائي المكان، وتم إلقاء القبض على جميع المتهمين وبحوزتهم الأموال التي تأكد أنها مزيفة، وأقروا بأنهم حاولوا الاحتيال على المصدر، والاستيلاء على الأموال التي بحوزته.

من جهته، أقر المتهم الأول في القضية بأنه دخل الدولة بتأشيرة زيارة قبل أشهر عدة من الواقعة، وحاول الاحتيال على مصدر الشرطة، مستخدماً أموالاً مزيفة بعملة الدولار، حصل عليها من شخص آسيوي وفّر له تلك النقود عبر «السوشيال ميديا»، لكنه لم يذكر سوى الاسم الأول لذلك الشخص، مقراً بأن الأموال المزيفة المضبوطة تعود إليه.

طباعة