قصص

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة عصابة تخصصت في سرقة الكبلات الكهربائية، وقبضت شرطة دبي على خمسة أفراد منها، وجارٍ البحث عن آخرين بعد تورطهم في السطو على موقع تحت الإنشاء تابع لإحدى الشركات، بعد أن هاجموا الحارس واعتدوا عليه وقيدوه وسرقوا كبلات بقيمة 37 ألفاً و800 درهم.

واعترف أحد المتهمين في القضية بأنه اشترك مع بقية أفراد العصابة في عملية السرقة التي خطط لها المتهم الأول، وتوجهوا إلى موقع الشركة، وشارك في تقييد الحارس وتغطية وجهه، ثم راقب المكان إلى أن سرق الآخرون الكبلات واستدعوا بقية المتهمين لتحميلها على السيارة ومغادرة الموقع، ثم باعوها بقيمة 22 ألف درهم، كان نصيبه منها 3500 درهم.

من جهته، قال الحارس إنه كان على رأس عمله يحرس المكان الذي وضعت فيه الشركة أغراضها، وهو عبارة عن ساحة رملية بالقرب من مجمع رمرام السكني استعداداً لاستخدامها في تزيين الشارع، وأثناء جلوسه فوجئ بستة ملثمين يهاجمونه وأمسكوا به وغطوا عينيه ثم حملوه إلى مكان بالقرب من الأغراض، ولفوا فمه بقطعة قماشية لأنه حاول الحديث إليهم.

وبعد نحو ساعة حضر اثنان من المتهمين وأزالوا الكمامة القماشية من فمه، وأشرباه الماء ثم هددا بقتله إذا تحدث فخاف وسكت، إلى أن حضر إليه سائق من الشركة بعد نحو أربع ساعات وشاهده ملقى على الأرض مقيداً فأبلغ المسؤولين الذين اتصلوا بالشرطة.

من جهته، قال مهندس في الشركة إن السائق اتصل به وأبلغه بالعثور على الحارس في حالة سيئة، فأبلغ الشرطة ثم توجه إلى المكان ليجد الشرطة سبقته واستطاعت القبض على خمسة من المتهمين، الذين اعترفوا تفصيلياً بجريمتهم وأرشدوا رجال الشرطة عن موقع الجريمة وكيفية تنفيذها وآلية بيع الكبلات وتوزيع حصيلة السرقة على كل منهم بحسب دوره، وتم استعادة جزء من المبلغ الذي تحصلوا عليه.

طباعة