استشارة

- صدر حكم نهائي بالحبس والإبعاد بحق مدان في قضية خيانة أمانة، هل يمكن إلغاء الحكم لو تنازل المجني عليه لدى الكاتب العدل؟ (ر.ع) الشارقة

نوضح في البداية أن الحكم النهائي الصادر في إحدى القضايا التي يجوز التنازل فيها لا يلغى بتنازل المجني عليه، لكن يتم إيقاف تنفيذ الحكم الصادر فيها، عملاً بنص المادة 346 من المرسوم بقانون اتحادي رقم 17 لسنة 2018 بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجزائية رقم 35 لسنة 1992 التي تنص على أنه «يجوز للنيابة العامة أو المحكمة المختصة بحسب الأحوال اتخاذ إجراءات الصلح الجزائي بموجب اتفاق بين المجني عليه ووكيله الخاص أو ورثته أو وكيلهم الخاص وبين المتهم، بإنهاء النزاع في المسائل الجزائية بصورة ودية، وفقاً لأحكام القانون، ويترتب على الصلح انقضاء الدعوى الجزائية أو وقف تنفيذ الحكم الصادر فيها بحسب الأحوال».

بناءً على ما سبق ونظراً لأن الحكم أصبح نهائياً وفي ظل أن جريمة خيانة الأمانة من الجرائم التي يجوز فيها الصلح في أي مرحلة من مراحل التقاضي، فإذا تنازل المجني عليه أمام النيابة العامة المختصة، أو تم تصديق التنازل لدى الكاتب العدل فإنه يتم بموجب التنازل إيقاف تنفيذ الحكم شاملاً عقوبة الحبس وتدبير الإبعاد معاً.

طباعة