استشارة

-تنتشر الشائعات عادة في الظروف الاستثنائية، مثل جائحة كورونا المستجد (كوفيد ـ 19)، فما تعريف الشائعة، وما عقوبة ترويج الشائعات؟ (أ.د) ـ دبي

- تعرف الشائعة على أنها نشر خبر وذيوعه بين الناس دون أن يستند إلى دليل أو يعرف له مصدر يتداول بين العامة، وغالباً ما تكون هذه الأخبار مثيرة للفضول، وتفتقر إلى المصدر الموثوق، كما تعرف أيضاً على أنها ترويج لخبر مختلق، لا أساس له من الصحة، أو ملفق.

ويعاقب القانون مروجي الشائعات عملاً بنص المادة (198) مكرر من قانون العقوبات الاتحادي رقم 3 لسنة 1987، والمعدلة بالمرسوم بقانون رقم 7 لسنة 2016 بالحبس مدة لا تقل عن سنة كل من أذاع عمداً أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة أو مغرضة، أو بث دعايات مثيرة إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام، أو إلقاء الرعب بين الناس، أو الحاق الضرر بالمصلحة العامة.

ويعاقب بالعقوبة ذاتها كل من حاز بالذات أو بالواسطة، أو أحرز محررات أو مطبوعات أو تسجيلات، أياً كان نوعها، تتضمن شيئاً مما نص عليه في الفقرة الأولى، إذا كانت معدة للتوزيع أو لاطلاع الغير عليها، وكل من حاز أو أحرز أي وسيلة من وسائل الطبع أو التسجيل أو العلانية، استعملت أو أعدت للاستعمال، ولو بصفة وقتية، لطبع أو تسجيل أو إذاعة شيء مما ذكر.

طباعة