استشارة

ـ هل يجوز للزوجة وضع شرط حق الدراسة أو العمل في عقد الزواج، وما أبرز استحقاقاتها في النفقة؟ (س.ل)

■■يجوز للزوجة أن تشترط في عقد الزواج حق الدراسة أو العمل، ويترتب على ذلك أنه لا يجوز للزوج الاستناد إلى خروجها من منزل الزوجية للعمل أو الدراسة في دعوى الطاعة، إلا إذا كان خروجها من منزل الزوجية للعمل، يمثل ضرراً لمصلحة الأسرة.

ولا يمنع مرض الزوجة، أو يسارها، أو اختلافها في الدين مع الزوج، من استحقاقها للنفقة الزوجية، وإن لم يكن هناك اتفاق على مقدار هذه النفقة، أو صدر حكم قضائي بها، فيحق للزوجة أن تطالب بها على ألا تجاوز ثلاث سنوات سابقة على تاريخ رفع الدعوى.

كما أن دين النفقة لا يسقط بموت أحد الزوجين ولا بالطلاق، وإذا توفي الزوج كان للزوجة الحصول على متجمد نفقتها المقضي بها حال حياته من تركته، وإذا ماتت الزوجة كان متجمد تلك النفقة تركة تورث عنها.

ويراعى في تقدير النفقة سعة المنفق، وحال المنفق عليه، والوضع الإقتصادي زماناً ومكاناً، على ألا تقل عن حد الكفاية، كما يجوز فرض النفقة على الزوج الغائب كون غيابه لا يمنع من فرض النفقة عليه، ويشترط القانون لاستحقاق الزوجة النفقة، العقد حق الاحتباس والعقد الصحيح.

طباعة