قصص

قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس مدير إداري (عربي) سنة واحدة، بتهمة انتحال صفة أحد رجال التحريات، إذ أوقف امرأة في طريق عام، وسرقها بالإكراه، ثم دفعها على الأرض، ما أدى إلى إصابتها بكسر في الحوض، وتبين أنه كان تحت تأثير مشروبات كحولية، ووجهت إليه النيابة العامة ارتكاب جناية السرقة في طريق عام، وجنحة انتحال صفة أحد رجال الأمن.

وأفادت المجني عليها (آسيوية ــ 37 عاماً)، وتعمل مساعد حداد مسلح، في تحقيقات النيابة العامة، بأنها كانت متجهة إلى محطة المترو، فاستوقفها المتهم في الطريق، وأخبرها بأنه من التحريات، وطلب منها إبراز بطاقة هويتها، فأخبرته بأنها ليست في حيازتها، لكن لديها بطاقة العمل، فسألها عن مالها، فأخرجت المحفظة، فسحب منها 1200 درهم، ثم أمسك وجهها ودفعها بقوة، فسقطت على الأرض، وأصيبت بكسر في الحوض من جهة اليسار، ثم فر هارباً.

من جهته، أقر المتهم في محضر استدلال الشرطة وتحقيقات النيابة العامة بسرقة المجني عليها، وضربها، وتعاطي المشروبات الكحولية، فقضت محكمة الجنايات في دبي بحبسه عاماً، يليه الإبعاد.

إلى ذلك، قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس عاطل (آسيوي) سنة واحدة، بتهمة هتك عرض امرأة بالإكراه، إذ تحسس أجزاء من جسدها، وقبّلها، دون رضاها، ووجهت النيابة العامة إلى المتهم ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه، وطالبت بمعاقبته بأشد العقوبات. وأفادت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة بأن المتهم فاجأها بتصرفاته غير اللائقة، ما دفعها إلى إبلاغ الشرطة، التي قبضت عليه وأحالته إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي قضت بإدانته، بعد إقراره في التحقيقات بجريمته، وحكمت عليه بالحبس عاماً والإبعاد بعد قضاء العقوبة.

طباعة