تطبق إجراءات دقيقة لوقاية نزلاء التوقيف في مراكزها

شرطة دبي تتلقى 27 ألف مكالمة يومياً على رقم الطوارئ منذ بداية أزمة «كورونا»

مؤشر المكالمات التي يتلقاها مركز القيادة والسيطرة ارتفع بشكل ملموس أخيراً. ■من المصدر

كشفت شرطة دبي عن زيادة عدد الاتصالات التي تتلقاها يومياً من قبل الجمهور للاستفسار عبر رقم الطوارئ 999 لتصل إلى نحو 27 ألف مكالمة يومياً، مقارنة بنحو 21 ألف مكالمة قبل بداية أزمة انتشار فيروس كورونا في العالم.

وأوضحت أن لديها إجراءات دقيقة لحماية نزلاء التوقيف في مراكز الشرطة، تشمل الفحص قبل الدخول، وتعقيم أماكن التوقيف مرتين أسبوعياً على الأقل، فضلاً عن قياس الحرارة بشكل دوري وتوفير وسائل الوقاية من كمامات وقفازات ومطهرات لجميع النزلاء.

وتفصيلاً، قال مدير مركز شرطة المرقبات، العميد علي غانم، خلال لقاء مع تلفزيون دبي، إن شرطة دبي تتخذ تدابير صارمة لوقاية المراكز، منها مركز المرقبات، خصوصاً أماكن التوقيف لمنع وصول العدوى، إذ يتم فحص النزلاء الجدد جيداً والتأكد من أن نتائج الفحوص سلبية قبل إيداعهم التوقيف، أما النزلاء الحاليون فيتم قياس حرارتهم بشكل منتظم وتزويدهم بالكمامات والقفازات، وتعقيم التوقيف مرتين أسبوعياً على الأقل.

وأضاف أن هناك التزاماً ملموساً من قبل أفراد الجمهور، خصوصاً في الوقت الحالي، فالجميع يرتدي الكمامات والقفازات، مشيراً إلى أن درجة الالتزام كانت أقل في البداية بمنطقة اختصاص المركز، لكن استجاب الجميع للتعليمات حالياً، وهناك تعاون كبير مع دوريات الشرطة التي تنتشر في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.

وحول مؤشر البلاغات والجرائم المسجلة من قبل المركز في الشهرين الأخيرين منذ انطلاق جهود مكافحة انتشار عدوى الفيروس، وتطبيق برنامج التعقيم الوطني، أكد غانم أن البلاغات تكاد تكون معدومة في منطقة اختصاص المركز، عازياً ذلك إلى الالتزام الكبير بتقييد الحركة خلال عمليات التعقيم.

من جهته، قال مدير مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات، العقيد تركي بن فارس، إن شرطة دبي أول جهة في العالم ترسل رسائل توعية إلى الجمهور عبر السيارات، لافتاً إلى تطبيق ذلك عبر سيارات مرسيدس وبي إم دبليو، وجارٍ العمل على توسيع تلك التقنية في بقية المركبات، لافتاً إلى أن هناك تعاوناً مع القنصليات في الدولة للاستفادة منهم في توصيل الرسائل بلغات مختلفة.

وأضاف أن الخدمة عبارة عن رسائل نصية للتوعية وأخرى تنبيهية باللغة الإنجليزية تصل إلى السيارة من مركز القيادة والسيطرة، وتظهر بصورة مباشرة على الشاشات في هذين النوعين من المركبات، وذلك لمطابقتهما المواصفات الفنية في إدارة مركز القيادة والسيطرة.

وكشف عن ارتفاع كبير في عدد المكالمات التي يتلقاها المركز عبر رقم الطوارئ 999 لتصل إلى 27 ألف مكالمة يومياً، معرباً عن فخره بكون شرطة دبي الملجأ الأول للجمهور، متمنياً أن يتصل الجمهور على رقم 901 المخصص للاستفسارات والخدمات لتخفيف الضغط عن رقم الطوارئ المخصص للحالات الملحة فقط.

وأوضح أن مؤشر المكالمات التي يتلقاها مركز القيادة والسيطرة ارتفع بشكل ملموس خلال السنوات الأخيرة، إذ تلقى خلال عام 2017 ثلاثة ملايين مكالمة، فيما وصل العدد إلى خمسة ملايين و400 ألف مكالمة في نهاية عام 2019، بمعدل 20 ألف مكالمة يومياً تقريباً.

وأفاد بأن نظام استقبال المكالمات من قبل مركز القيادة والسيطرة مزود بلغات عدة، فإذا وردت مكالمة بلغة معينة يتم تحويلها مباشرة إلى متلقي المكالمة التي يجيدها لضمان تحقيق أسرع معدل استجابة لمكالمات الطوارئ.

إجراءات خاصة

طبقت شرطة دبي إجراءات خاصة منذ صدور قرار تقييد الحركة في ظل تمديد عمليات التعقيم الوطني، منها رصد السيارات المخالفة بواسطة أجهزة الرادار، التي تدار بتقنية الذكاء الاصطناعي التي تتيح إعفاء سيارات الفئات المستثناة من المخالفات، وكذلك الأشخاص الذين يحصلون على تصاريح خروج لقضاء الاحتياجات الضرورية.


- شرطة دبي أول جهة في العالم ترسل رسائل توعية إلى الجمهور عبر السيارات.

طباعة