قصص

    تمادى موظف آسيوي بشركة بصريات معروفة، في تحرشه بامرأة لجأت إلى المتجر الذي يعمل فيه لإجراء فحص نظر، حتى تحصل على رخصة قيادة بناءً على توصية من معهد تعليم السيارات.

    وعلى الرغم من لجوئها إلى محاسب المتجر بطريقة صامتة من خلال كتابة ورقة له مضمونها أن الفاحص تحرش بها، إلا أن المحاسب تجاهلها ورمى الورقة في القمامة، لكن ساندها موظف آسيوي في معهد القيادة وساعدها في مواجهة المتحرش.

    وقالت المجني عليها بتحقيقات النيابة العامة في دبي، إنها توجهت مساءً إلى فرع معهد تعليم القيادة في مركز الغرير التجاري، للحصول على رخصة قيادة، فراجع معها الموظف المختص الأوراق وطلب منها توفير شهادة فحص نظر، وأرشدها إلى محل بصريات معروف بالمركز، فتوجهت إلى هناك، حيث طلب منها المتهم الدخول إلى غرفة الفحص لإتمام العملية.

    وأثناء جلوسها على جهاز الفحص، سألها عن أمور شخصية، ثم دعاها للعشاء، فكانت تجيبه بالرفض، وظلت نحو نصف ساعة في غرفة الفحص، ثم طلب منها رقم هاتفها، فظنت أنه سيدرجه في الأوراق، لكنها فوجئت به يرن عليها من هاتفه، وأثناء خروجها سبقها إلى الباب وحاول تقبيلها، إلا أنها صدته فقبّل خدها. وأشارت إلى أنها خرجت وكتبت ورقة للمحاسب تفيد بتعرضها للتحرش، إلا أنه طواها ورماها في القمامة، فعادت إلى معهد تعليم القيادة وأخبرت الموظف بما حدث معها فتوجه برفقتها إلى المحل، وواجه المتهم الذي أقر واعتذر، فطلب منه توقيع اعتذار خطي، ثم حررت ضده بلاغاً لدى شرطة دبي التي أحالته إلى النيابة ومنها إلى محكمة الجنايات.


    تستقبل «الإمارات اليوم» عبر صفحة «محاكم»، التي تنشر

    في عدد كل يوم سبت، استشارات قرائها واستفساراتهم لمعرفة وجهة النظر القانونية فيها.

    إعداد: محمد فودة : mfouda@ey.ae

    طباعة