زعيم عصابة تهريب طلب من المتهم تجنيد صديقه

حبس وسيط عرض على شرطي بدبي رشوة 50 ألف درهم شهرياً وسيارة

اللواء عبدالله المري لحظة ترقية العريف أول محمد بلال. من المصدر

رغم الإغراء الكبير، بتلقي رشوة 50 ألف درهم شهرياً، و30 ألف درهم دفعة أولى وسيارة من مهرب خمور كبير، إلا أن شرطياً يعمل بشرطة دبي، احترم ميثاق الشرف لمهنته العظيمة، ورفض تلك الرشوة، التي عرضها عليه محاسب، تربطه صداقة به، امتدت قرابة ثلاث سنوات، وقاده إلى محكمة الجنايات التي قضت بحبسه عاماً ثم الإبعاد.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن المتهم آسيوي الجنسية (45 عاماً)، يعمل بمهنة محاسب، عرض على الشرطي الذي يعمل بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، قسم مكافحة تهريب الخمور، مبلغ 30 ألف درهم مقدماً، و50 ألف درهم شهرياً، إذا غض الطرف عن جرائم عصابة كبرى لتهريب الخمور في منطقة المحيصنة، وأبلغهم بمواعيد المداهمات التي تنفذها الشرطة.

وأفادت التحقيقات بأن الواقعة حدثت في شهر ديسمبر الماضي، حين اتصل المتهم بالشرطي البالغ من العمر 32 عاماً، وعرض عليه راتباً شهرياً مقابل تحذيرهم من أي خطط لاستهداف العصابة من قبل الشرطة.

وقال الشرطي في شهادته أمام تحقيقات النيابة العامة، إنه أخبر المتهم بحاجته إلى الوقت للتفكير في العرض المغري الذي عرضه عليه، وذلك حتى يتخذ الإجراء المناسب حياله.

وأضاف الشرطي أنه أبلغ رئيسه في العمل بما حدث، وبناء على اتفاقهما، أخبر المتهم بأنه وافق على العرض، وحدد موعداً لتسليمه المبلغ المقدم في منطقة النهدة، وتم إعداد كمين له، حتى يوقع به متلبساً بالجريمة، والتقى به في الموعد المحدد، وبمجرد تسليمه المبلغ المتفق عليه، داهمت الشرطة المكان وألقت القبض عليه.

وأفادت التحقيقات بأن المتهم اعترف بعرض رشوة على الشرطي، لكنه أنكر تورطه في تهريب الخمور، لافتاً إلى أن زعيم إحدى عصابات التهريب يقيم في الخارج، طلب منه تجنيد الشرطي، حتى يتجنب غارات الشرطة على عصابته، خصوصاً أن تضييق الشرطة على تجارته غير الشرعية في منطقة المحيصنة التي تعج بالتجمعات السكنية العمالية كبده خسائر تقارب مليونين و500 ألف درهم.

وتراجع المتهم عن أقواله خلال مثوله أمام محكمة الجنايات، وأنكر عرض رشوة على الشرطي، لكن أدانته المحكمة، وقضت بحبسه عاماً وغرامة 80 ألف درهم، والإبعاد بعد قضاء العقوبة المقررة عليه.

يذكر أن القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري، أمر بترقية الشرطي محمد عبدالله محمد بلال إلى الرتبة التي تلي رتبته الحالية، ومنحه هدية عينية وشهادة تقديرية، وذلك لحسن تصرفه ونزاهته، وأمانته، وإخلاصه في عمله الذي عكس صورة مشرفة لرجل الشرطة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال اللواء المري: إن «ترقية العريف أول محمد عبدالله محمد بلال الذي يعمل في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، جاء تقديراً لما لمسناه من تفانٍّ في أداء واجبه وعكسه الصفات الحميدة التي يتمتع بها رجال الشرطة».

من جانبه، تقدّم الشرطي محمد عبدالله محمد بلال بالشكر والعرفان إلى اللواء عبدالله خليفة المري لترقيته، وتقدير تصرفه، ما أدخل البهجة والسرور إلى قلبه، وزاده إيماناً بإخلاصه في عمله، مؤكداً أن الترقية بمثابة وسام شرف على صدره، وحافز له ولجميع زملائه لتقديم المزيد من الجهد والعطاء والإخلاص في العمل.

طباعة