قصص

    برَّر متحرش، متهم بهتك عرض امرأة بالإكراه، فعلته أمام النيابة العامة بأنه لمسها أول مرة أثناء وقوفها في متجر بقالة، فشعر برغبة عارمة في لمسها مرة أخرى، ثم تمادى لاحقاً إلى ما هو أكثر من ذلك، فكان مصيره القبض عليه من شرطة دبي، وإحالته إلى النيابة، ومنها إلى محكمة الجنايات التي باشرت محاكمته.

    وقالت المجني عليها إنها كانت موجودة داخل إحدى البقالات في منطقة الرفاعة، برفقة صديقتها، ففوجئت بالمتهم يلمس جسدها من الخلف فابتعدت عنه، لكنه لاحقها وكرر فعلته مجدداً، فنهرته واستفسرت عن سبب قيامه بذلك، فرد بوقاحة بأنه لم يفعل شيئاً، فآثرت السلامة وابتعدت عنه مجدداً.

    وأضافت أن المتهم لم يرتدع، وتمادى في سلوكه الشاذ، وتعمد لمس مناطق من جسدها للمرة الثالثة، ما دفعها إلى الاستنجاد بحراس الأمن الذين حضروا إليها، وطلبوا منها الدليل على صدق كلامها، فأخبرتهم بضرورة معاينة كاميرات البقالة، وبعد قيامهم بذلك تأكدوا من صحة كلامها، فتوجهوا إلى مكان وجوده، لكنهم لم يعثروا عليه، فتم إبلاغ الشرطة بالواقعة.

    وقال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن تحرش بفتاة في سوبرماركت، فانتقل مع فريق العمل إلى موقع البلاغ، والتقى حارس الأمن الذي أخبره بالواقعة، فعاينوا الكاميرات، ثم بحثوا مرة أخرى في المتجر، فلاحظوا شخصاً يحمل المواصفات ذاتها، فتم إلقاء القبض عليه، وإحالته إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات.

    طباعة