EMTC

عامل يتحرش بطفلة.. وآخر يهتك عرض زميلته

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عاملين بتهمة هتك العرض بالإكراه، في قضيتين مختلفتين، الأول تحرش بطفلة لم يتجاوز عمرها 15 عاماً، والثاني هتك عرض زميلته في العمل.

في الواقعة الأولى، استغل عامل آسيوي (31 عاماً) عمله في محل عباءات نسائية بمركز تجاري كبير، وتحرش بطفلة آسيوية تبلغ من العمر 15 عاماً أثناء انشغال والدتها مع بائعة أخرى.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة، إن المتهم أمسكها من ملابسها وسحبها إلى إحدى زوايا المحل، بدعوى مساعدتها في إحكام إغلاق أزرارها ثم تحسس جسدها، فقفزت إلى الخلف حين تمادى في تصرفاته، وأبلغت والدتها عند خروجها من المحل.

وأفاد شاهد من شرطة دبي بأنه تولّى جمع استدلالات الشرطة التي أقر فيها المتهم بأنه ساعد المجني عليها في لبس العباءة، على الرغم من أنه غير مخول بذلك، وتصنع مساعدتها في إحكام أزرارها ثم لمس جسدها، مدعياً أنه فعل ذلك على سبيل الخطأ.

فيما باشرت محكمة الجنايات محاكمة عامل آخر هتك عرض امرأة آسيوية بأن باغتها من الخلف وتحرش بها.

وذكرت المجني عليها 19 عاماً، أنها كانت في مقر عملها بأحد المراكز على شاطئ نخلة جميرا وفوجئت بالمتهم الذي يعمل معها في الشركة ذاتها، يمسك بها من الخلف وينزع ملابسها ويهتك عرضها بالإكراه.

وأقرّ المتهم في تحقيقات النيابة العامة ومحضر استدلال الشرطة بجريمته.

طباعة