EMTC

ارتبك بعد وفاتها وحاول الإفلات من جريمة بأخرى

المؤبد لرجل قتل صديقته بجرعة هيروين وأخفى جثتها في غرفة كهرباء

نهاية حزينة لشابة خليجية، عثر على جثتها في غرفة كهرباء داخل مزرعة في إحدى المناطق بإمارة عجمان، وبفحص الجثة تبين أن سبب الوفاة نتيجة تعاطي جرعة زائدة من مخدر الهيروين، ومن هنا بدأت رحلة بحث مكثفة لكشف الشخص الذي وقف وراء تعاطي الفتاة، ثم إخفاء الجثة بهذه الطريقة، وانتهت التحريات إلى أن صديقها هو الفاعل فتم القبض عليه وإحالته إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي باشرت محاكمته، وانتهت إلى الحكم عليه بالسجن المؤبد والإبعاد عن الدولة بعد قضاء العقوبة.

المتهم البالغ من العمر 35 عاماً، أدين بتهم عدة؛ تعاطي المخدرات، وتسهيل تعاطيها للشابة الضحية، وإخفاء جثتها.

وبدأت القضية حين أبلغت والدة الشابة مركز شرطة الراشدية في دبي باختفائها منذ أيام عدة، ولم تعد إلى المنزل في موعدها المعتاد.

وفور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق من البحث الجنائي استطاع التوصل إلى أن المتهم كان آخر شخص شوهد مع المجني عليها، فتعقبه رجال المباحث حتى استطاعوا القبض عليه في منطقة العوير.

وباستجوابه من قبل الفريق المختص، قال إنه ارتبط بالمجني عليها منذ فترة طويلة، والتقيا يوم 22 من مارس الماضي لتعاطي المخدرات التي دأب على توفيرها لها مجاناً.

وذكر المتهم أنهما تعاطيا المخدرات داخل سيارته حيث حقنها بجرعة زائدة من الهيروين، ما أدى إلى إصابتها بهبوط مفاجئ، وتوقفت وظائفها الحيوية عن العمل، ثم توفيت، لافتاً إلى أنه أصيب بتوتر وخوف بالغين، ولم يعرف ماذا يفعل، ثم فكر في طريقة للتخلص من الجثة حتى لا يخضع للمحاكمة، وقاد سيارته حتى وصل إلى منطقة الحليو في عجمان فيما كانت الجثة داخل المركبة، ثم أخفاها داخل غرفة الكهرباء داخل إحدى المزارع وقاد سيارته عائداً إلى دبي.

وبعد خمسة أيام من الواقعة تم اكتشاف الجثة، وبإحالتها إلى الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي تبين أنها تعاطت جرعة هيروين زائدة، أضرت بوظائف المخ والقلب وتسببت في وفاتها، ووجهت إلى المدان تهم تسهيل تعاطي مخدرات وإخفاء جثة وحيازة مخدرات بقصد التعاطي، فأنكر تهمة إخفاء الجثة واعترف بالتهمتين الأخريين، وقضت المحكمة بإدانته ومعاقبته بالسجن المؤبد ثم الإبعاد.

طباعة