قصص - الإمارات اليوم

قصص

قضت محكمة الجنايات في دبي، بحبس خليجي (30 عاماً) ثلاثة أشهر بتهمة الاعتداء على رجلي شرطة وإهانتهما وتهديدهما ومقاومة عملية ضبطه، بعد رصده يتجاوز السرعة في منطقة البرشاء.

وأفادت التحقيقات بأن الواقعة حدثت يوم الثاني من مايو الماضي، حين رصدت دورية الشرطة سيارة تتجاوز السرعة بشكل لافت، فقامت بتشغيل اللواح بهدف إيقاف سائقها بعد تتبعه.

وطلب أفراد الدورية من المتهم بعد توقفه إبراز هويته، لكنه رفض ذلك متذرعاً بمهنة والده، وقال لرجال الشرطة إن من واجبهم معرفة هويته، دون الحاجة إلى إبراز البطاقة.

وقال أحد المجني عليهما في تحقيقات النيابة العامة، إنه كان برفقة زميله في دورية الشرطة في إطار دورهما المعتاد بمتابعة حركة السير، ورصدا المتهم يقود بطريقة متهورة فبادرا إلى إيقافه، لكنه تصرف بطريقة عدائية، ووجه إليهما إهانات عدة، كما حاول لكم زميله حين حاول القبض عليه، وألحق بهما إصابات خفيفة.

وأضاف أن المتهم هددهما بمنصب والده، مؤكداً أن إصرارهما على وضع القيود في يده سيؤدي إلى فصلهما من وظيفتيهما، وأنه لن يقضي دقيقة واحدة داخل الحجز.

وخلال مثول المتهم أمام محكمة الجنايات في الجلسة التي عقدت في نهاية شهر أكتوبر الماضي، نفى الشاب الاتهامات التي وجهت إليه بالاعتداء على رجلي الشرطة، وتهديدهما وازدرائهما، وبعد استكمال المحاكمة والاستماع إلى الدفاع قضت المحكمة بإدانته وحبسه ثلاثة أشهر ثم الإبعاد عن الدولة بعد قضاء فترة العقوبة.

طباعة