قصص

أحالت النيابة العامة في دبي أربعة متهمين، أحدهم خليجي، والبقية آسيويون، إلى محكمة الجنايات، بتهمة تكوين عصابة وخطف عامل، بعد أن أوهموه بأنهم من إدارة التحريات والمباحث الجنائية، وأنهم بصدد ضبط المخالفين لقانون الإقامة، ثم اصطحبوه من سكنه في سيارة أحدهم، وتوجهوا إلى مكان بعيد، وسرقوا منه 4400 درهم كانت كل مدخراته.

وقال المجني عليه إنه كان نائماً في مقر سكنه بمنطقة الجافلية في دبي، فاستيقظ على صوت طرق على باب الغرفة، وشاهد شخصين، أحدهما يرتدي الزي العربي، وأخبره بأنه من رجال التحريات، وطلب منه إبراز هويته، فأمسك المجني عليه بمحفظته، لكن المتهم سحبها منه بسرعة، وسأله عن زملائه في السكن، فأخبره بأنهم خرجوا، فطلب منه المتهم الخروج برفقتهما، ثم ركبوا سيارة، وانطلقوا بعيداً إلى بناية تحت الإنشاء، وتحدثوا مع حارس البناية، ثم أنزلوه وأعادوا إليه هويته، واستولوا على المحفظة التي كان بداخلها 4400 درهم هي كل مدخراته، فاتصل بالشرطة التي شرعت بالتحقيق في الواقعة.

وذكر شاهد من شرطة دبي أنه فور ورود البلاغ عن الواقعة، تم تشكيل فريق للبحث والتحري وجمع الاستدلالات، ووردت معلومات موثوقة المصدر عن تورط متهم آسيوي، فألقي القبض عليه، واعترف طواعية بأنه توجه برفقة المتهم الثاني والمتهمين الثالث والرابع، ودخلوا منزل المجني عليه، وخطفوه، ثم سرقوه، وبناءً على تلك المعلومات تم التوصل إلى بقية المتهمين.

واعترف المتهمان الثالث والرابع بأنهما والمتهمين الآخرين يستهدفون المخالفين، ويسطون عليهم بالإكراه.