قصص

اعتاد عاطل آسيوي على القدوم إلى الدولة في زيارات قصيرة متكررة لا تستغرق سوى يومين أو ثلاثة، ما آثار الشبهات حوله من قبل الجهات المختصة في دبي، فتم تفتيشه، وتبيّن أنه يهرب في أحشائه 47 كبسولة من الهيروين، فأحيل إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة الجنايات، التي قضت عليه بالسجن 15 عاماً، والإبعاد بعد قضاء العقوبة.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، فإن العاطل الآسيوي، الذي يبلغ من العمر 30 عاماً، كان قادماً إلى الدولة عبر مطار دبي، وبالتدقيق على جواز سفره من قبل الجهات المختصة لوحظ أنه دخل إلى الدولة 14 مرة خلال عامين، مستخدماً كل المنافذ تقريباً، ولم تكن زياراته تستغرق سوى يومين أو ثلاثة أيام.

وأفادت بأنه تمت إحالته إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، حيث تم استجوابه حول ما إذا كان يهرب المخدرات أو يحوز أياً منها، وكانت المفاجأة أنه اعترف بتهريب المخدرات إلى الدولة في كل زياراته، وعُثر في أحشائه على نحو 47 كبسولة هيروين، تزن نحو نصف كيلوغرام من مخدر الهيروين.

وذكر شاهد من شرطة دبي أنه تم القبض على المتهم فور صوله إلى دبي، وأودع السجن بناءً على مذكرة صدرت بحقه، لافتاً إلى أن الكبسولات التي عثر عليها في أحشائه تزن نحو 524 غراماً من الهيروين.

وأنكر المتهم أمام محكمة الجنايات تهمة تهريب وترويج المواد المخدرات، وبعد تداول أوراق القضية قضت المحكمة بإدانته، وحكمت عليه بالسجن 15 عاماً، والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.