شرطة الشارقة دعت الجمهور إلى عدم السباحة خلال تقلبات الطقس

غرق رجل في بحر الممزر أثناء محاولته إنقاذ زوجته

شرطة الشارقة وصلت إلى موقع الحادث في زمن قياسي. تصوير: أشوك فيرما

توفي رجل (آسيوي) غرقاً، مساء أول من أمس، عندما نزل إلى بحر الممزر لإنقاذ زوجته (عربية) من الغرق، عندما شاهدها تفشل في مقاومة التيارات المائية، وبدأت تصارع الغرق، إلا أنه فشل في الوصول إليها، وتعرض للغرق، وتمكنت فرق الإنقاذ في إمارة الشارقة ممثلة في شرطة الشارقة، وفرقة الإنقاذ البحري في هيئة الشارقة للدفاع المدني، وبالتعاون مع الجمهور من إنقاذ الزوجة، وإجراء الإسعافات اللازمة لها، وتم انتشال الزوج جثة هامدة بعد عمليات بحث فورية من قبل الفرق المتخصصة بطواقمها.

وأفادت شرطة الشارقة بأن غرفة العمليات المركزية تلقت بلاغاً من قبل شخص (عربي)، مساء الأحد، يفيد بوجود حالة غرق لامرأة (عربية) وزوجها (آسيوي) في بحر الممزر، وعلى الفور تعاملت فرق الإنقاذ ودوريات الشرطة مع الحادث، ونجحت في الوصول إلى موقع البلاغ في زمن قياسي، وتمكنت الفرق من إنقاذ الزوجة وتقديم الإسعافات اللازمة لها، والتأكد من سلامتها، فيما تم انتشال الزوج الغريق من ‏مياه البحر، وأجريت له الإسعافات الأولية، إلا ‏أنه كان قد فارق الحياة، وتبين أنه لاقى حتفه أثناء محاولته إنقاذ زوجته من الغرق.

وتحقق القيادة العامة لشرطة الشارقة في ملابسات وفاة الزوج (24 عاماً)، داعية الجمهور إلى الابتعاد عن ممارسة رياضة السباحة في أوقات التقلبات الجوية، والتقيد بالتوجيهات الصادرة بهذا الخصوص من الجهات المختصة في الدولة حفاظاً على السلامة العامة.

وأكدت أن طواقم الإنقاذ على أهبة الاستعداد والجاهزية العالية للتعامل مع الحوادث، داعية إلى الالتزام بكل الضوابط والإجراءات الوقائية، وممارسة السباحة في المناطق المخصصة، والابتعاد عن مناطق التيارات البحرية التي تنتشر عليها اللوحات الإرشادية، وتجنب الأوقات المحظورة، مثل فترة الليل واتباع تعليمات المفتشين والمنقذين.

طباعة