تسجيلات صوتية ورسائل نصية أدانته في القضية

خليجي يهدد طليقته.. والمحكمة تغرمه 10 آلاف درهم

اتهمت امرأة (خليجية) طليقها (خليجي) بتهديدها بعبارة «عندي واسطات»، والاعتداء عليها ومراقبتها وسبها وقذفها عبر وسائل تقنية المعلومات، وفتحت ضده بلاغات عدة انتهت جميعها بإدانته وتغريمه من قبل محكمة جزاء رأس الخيمة 10 آلاف درهم، وقامت المرأة برفع دعوى مطالبة بـ15 ألف درهم تعويضاً عما لحقها من ضرر مادي وأدبي بسبب تلطيخه سمعتها والمساس بشرفها وشعورها بالحسرة، وقضت محكمة مدني جزئي رأس الخيمة بإلزامه بأن يؤدي لها 5000 درهم مع إلزامه بالرسوم والأتعاب.

وأفاد المدعى عليه بأن المدعية كانت زوجته ورفعت ضده قضية طلاق، وتم الحكم لها بنفقة 4000 درهم، وأن الاتهامات الموجهة له كيدية لوجود قضايا سابقة بينهما، وطلب رفض الدعوى.

وجاء في منطوق حكم محكمة مدني جزئي رأس الخيمة، أن الأمر الجزائي قضى بإدانة المدعى عليه بغرامة 10 آلاف درهم عن جميع التهم المسندة إليه من سب وقذف، وتهديد المجني عليها باستعمال أنظمة المعلومات الالكترونية وإحدى وسائل تقنية المعلومات.

وأشارت إلى أنه تبين للمحكمة أن النيابة العامة وجهت للمدعى عليه تهم سب وقذف للمجني عليها، وتهديدها باستخدام أنظمة المعلومات الالكترونية وتقنية المعلومات، وأنه أثناء التحقيق مع المدعى عليه واجهته النيابة العامة بتسجيلات ورسائل كان وجهها للمدعية تضمنت عبارات وألفاظاً تحمل تهديداً، ومنها عندي «واسطات». واعترف بصدور تلك الرسائل منه، كما اعترف بمحضر الاستدلالات بتهديده للمدعية.

وأضافت أن المحكمة ترى تهديدات المدعى عليه للمدعية تضمن عبارات فيها سب وقذف تمس بشرفها واعتبارها، وما ولده ذلك من شهور بالخوف نتيجة الخشية من ردة أفعاله، خصوصاً في ظل الخلافات السابقة بينهما، وقضت بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعية 5000 درهم تعويضاً لها عن الضرر الأدبي، وألزمته بالرسوم والمصاريف وأتعاب المحاماة، ورفض ما زاد على ذلك.

 • «مدني رأس الخيمة» ألزمت الرجل بـ5000 درهم تعويضاً لطليقته.

 

طباعة