المختبر الجنائي بشرطة الشارقة يرصد نوعين جديدين من القنبيات المصنعة الحديثة

رئيس قسم المختبر الجنائي بالإنابة العقيد مهندس عادل أحمد المازمي

تمكنت فرق العمل بالمختبر الجنائي بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من رصد نوعين جديدين من مخدرات القنبيات المصنعة الحديثة، التي تم إخفاؤها في عبوات لمواد تجميلية، وجاء هذا الانجاز نتاج الجهود التي قام بها فريق العمل من التحاليل والتجارب والممارسات البحثية، باستخدام أحدث الطرق العلمية والفنية، و الاستعانة بقاعدة البيانات المحدثة لمواكبة التطور السريع فيما يحدث في عالم ‏صناعة و ترويج المواد المخدرة‏، بما يحقق أهداف القيادة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى تعزيز الأمن و الأمان، ما يعد إنجازا جديدا يضاف إلى سلسلة إنجازاته.

وقال رئيس قسم المختبر الجنائي بالإنابة العقيد مهندس عادل أحمد المازمي كما ذكرت شرطة الشارقة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" : " إن القنبيات المصنعة هي مركبات اصطناعية يمكن تركيبها في ‏المختبرات السرية، و لها نفس أثر مخدر الحشيش، لكنها تفوق  فعالية مخدر ‏الحشيش بنسبة تتراوح بين 80 _100% مرة، و يؤدي استعمالها إلى الوفاة، مؤكداً بذلك الجاهزية والاستعدادا لدى المختبر الجنائي بالشارقة  في مكافحة الجريمة ومحاربة ترويج المخدرات، والتعامل مع ‏المستجدات في مجال تنوع صناعة المخدرات والطرق المختلفة لنشرها بين شباب المجتمع.

طباعة