الابن ذهب لغسل يديه فغرق في حفرة مياه ولحقه والده

رحلة غداء لأسرة إماراتية تنتهي بوفاة الأب وطفله

صورة

تحوّلت رحلة عائلية لأسرة إماراتية إلى مأساة، بعدما اصطحب المواطن سلطان مرزوق الشحي أسرته المكونة من خمسة أفراد إلى وادي شحة للاستمتاع بالأجواء الماطرة وتناول وجبة الغداء على طريق جبل جيس، إلا أن حفرة عميقة على جانب الطريق المملوء بمياه الأمطار أنهت رحلتهم إثر سقوط الطفل محمد سلطان الشحي بداخلها أثناء محاولة غسل يديه في المياه بعد تناول وجبة الغداء، ولحقه والده في محاولة لإنقاذه إلّا أنه سقط في الحفرة وتوفيا معاً غرقاً.

وقال سليمان الشحي، شقيق المتوفى، لـ«الإمارات اليوم»: «ليلة الواقعة كنت أتحدث إلى شقيقي سلطان هاتفياً وأبلغني أنه سيذهب مع أسرته المكونة من زوجته وأربعة أطفال (بنتان وولدان) لتناول الغداء في وادي شحة، للاستمتاع بالأجواء الماطرة في إمارة رأس الخيمة».

وأوضح أن شقيقه اصطحب أسرته من مسكنهم في منطقة شعم وتوجه إلى وادي شحة، حيث جريان مياه الأمطار، كونها منطقة جبلية وقريبة من جبل جيس، وفور وصولهم اختاروا مكاناً ظنوا أنه آمن لتناول وجبة الغداء.

وأضاف أنه بعد تناولهم الغداء ذهب ابنه محمد، البالغ من العمر 13 سنة، لغسل يديه في مياه الأمطار القريبة منهم على اعتبار أنها مياه سطحية وليست عميقة، كونها في منطقة بر، لافتاً إلى أنه فور وصوله سقط في حفرة عميقة وشاهدته والدته وبدأت الصراخ ولحق به والده سلطان، البالغ من العمر 39 سنة، في محاولة لإنقاذه، إلا أنه سقط في الحفرة نفسها التي كانت عميقة بما يكفي لغرق من يقع فيها.

وأشار إلى أن زوجة شقيقه تواصلت معهم وأبلغتهم بالواقعة، حيث توجه إلى المكان، وكانت الجهات المختصة تباشر عملها في البحث عن شقيقه وابنه، وتم انتشالهما في حالة وفاة، متابعاً أن السبب الرئيس لغرق الطفل ووالده أن الطفل اعتقد أن الحفرة صغيرة، لكن تبين أنها كبيرة وعميقة، والمكان خالٍ من أي حماية أو حواجز لمنع سقوط الأشخاص.

طباعة